السوريون في ألمانيا

المرشح لخلافة ميركل يدعو لعمليات ترحيل لاجئين أكثر حزماً ويتحدث عن سياسته الجديدة لقبول اللاجئين!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف المرشح لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، فريدريش ميرتس، عن معارضته قبول لاجئين من مخيمات اللجوء.

وقال ميرتس لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية ورصدت الوسيلة: ”الاتحاد الأوروبي بأكمله ملزم على وجه الخصوص بمساعدة اللاجئين في مواقعهم في البلقان أو اليونان”.

وأضاف ميرتس أنه لا يمكن حل هذه الكارثة الإنسانية بالقول: يأتي الجميع إلى ألمانيا، مؤكداً أن هذا الطريق لم يعد مفتوحاً.

وشدد ميرتس على ضرورة أن تبرم أوروبا اتفاقيات مع بلدان المنشأ أو بلدان العبور لمنع الهجرة غير الشرعية والمهددة للحياة عبر المتوسط من بلدان المنشأ.

وتابع ميرتس أن: “الرسالة الواضحة للاجئين وتنظيمات المهـ.ربين يجب أن تكون: إن هذا الأمر يهـ.دد الحياة ولن ينجح”.

وطالب ميرتس بعمليات ترحيل أكثر حزماً من السنوات السابقة.

وحسب ميرتس, فإن ألمانيا لن تتمكن من ترحيل لاجئين مرفوضين بالقدر الذي قد يكون ضرورياً لحين إشعار آخر.

ورأى ميرتس أن هناك عقبات قانونية وإنسانية وكذلك واقعية، بالنسبة لوضع سوريا بسبب عدم وجود خطوط طيران وطرق برية مفتوحة.

اقرأ أيضاً: باحث سوري يؤكد امتلاك تركيا ورقة ضغط رابحة بوجه روسيا حتى تكف عن تصرفاتها في إدلب!

واعتقد ميرتس بأن الترحيل إلى سوريا لن يكون ممكناً إلا في حالات فردية.

وزراء داخلية الولايات الألمانية قد اتفقوا على إلغاء حظر ترحيل اللاجئين السوريين إلى سوريا اعتباراً من مطلع العام الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى