أخبار سوريا

عراب مصالحات بشار الأسد يحذر من عملية عسكرية تركية على مدينتين سوريتين!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

حذر عراب مصالحات النظام السوري “عمر رحمون” من تحرك عسكري تركي في منطقة إدلب ينذر بمعـ.ركة جديدة ضد قوات النظام.

واعتبر رحمون في حديث لوكالة “سبوتنيك” رصدته الوسيلة، أن سحب تركيا لنقاط مراقبتها المحـ.اصرة ليس تنفيذاً للاتفاق مع الروس.

وقال أن أنقرة التزمت “بشكل مفاجئ” وبعد تأخر طويل بما وقعت عليه باتفاق موسكو في آذار 2019، وسحبت جميع نقاطها المحاصرة.

ورأى إن سحب تركيا مؤخرا لبعض نقاط المراقبة التابعة لها في الشمال السوري، يأتي في ضوء استعداداتها لمعـ.ركة جديدة ضد النظام.

وتابع عراب مصالحات النظام بالقول: “لم يكن بهدف تنفيذ الاتفاق، وإنما كي لا تبقى نقاط ضغط في حال قررت شـ.ن معـ.ركة جديدة”.

ولفت إلى أن تركيا قامت بسحب نقاط قواتها المحاصرة إلى جبل الزاوية، كما واصلت استقدام التعزيزات العسكـ.رية من معبر كفرلوسين.

وقال أن تركيا تتحضر لعملية عسـ.كرية بعد وصول الرئيس الأميركي الجديد “جو بايدن” ، الذي رأى أنه سيدعم “جـ.بهة النصـ.رة”.

وكانت تركيا قد سحبت أول نقطة مراقبة لها من “مورك” في ريف حماة الشمالي في الـ 23 من شهر تشرين الأول الماضي.

اقرأ أيضاً: باحثة اقتصادية سورية تؤكد أن لا آفاق مبشرة لتحسين الواقع المعيشي للسوريين!

لتسحب بعدها نقطتها في قرية “معرحطاط” بريف إدلب الجنوبي، وقرية “شيرمغار” بريف حماة الغربي، وعدة نقاط بريف حلب.

وفي 5آذار الماضي، توصل الرئيسن التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين إلى اتفاق وقف اطلاق النـ.ار في إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى