السوريون في تركيا

برلماني تركي: لولا وجود السوريين لانتهت الصناعة التركية!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

اعتبر عضو البرلمان التركي وحزب العدالة والتنمية أحمد سورجون أن وجود السوريين في تركيا مهم بالنسبة للصناعة التركية.

وقال سورجون خلال برنامج متلفز على قناة 42 في حديث حول الأزمة الاقتصادية ومناقشات متعلقة بالبطالة في تركيا، إنه “لولا تواجد السوريين لانتهت الصناعة”.

وأضاف عضو البرلمان “أذهب إلى الأماكن الصناعية في قونيا، أجد أصحابها يقولون لو لم يكن هناك سوريون لانتهت الصناعة”.

متساءلاً “ماهي جنسية معظم عمال الخدمة الشاقة؟ السوريون”.

وأشار إلى أن المشكلة الرئيسية ليست في عدم توفر العمل، أو المشاكل الاقتصادية بل في عدم رغبة الأشخاص بالعمل.

وأكد سورجون عدم رغبة المواطنين بالعمل، بل يريدون العمل وفق شروطهم مع انترنت مفتوح أمامهم.

معتبراً أنه “لا يوجد شيء من هذا القبيل في أي مكان بالعالم، لا يحبون العمل، نحن بحاجة إلى تجربة تغيير في العقلية”.

وأثار تصريح سورجون ردود فعل واسعة في الوسط التركي، فرد عليه الكاتب في صحيفة سوزجو، مراد مراد أوغلو، “هذه الكلمات منفصلة عن الواقع”.

اقرأ أيضاً: الحاجة وضيق الأحوال المعيشية تدفع سوريات لعرض شعرهن للبيع!

وأضاف مراد “هناك أكثر من 3.5 مليون سوري في تركيا، قرابة 35 ألف منهم فقط يعملون بشكل قانوني، غير مؤمن عليهم، عملهم محفوف بالمخاطر، هناك مئات الآلاف من السوريين يعملون بشكل غير قانوني، وليس من الصعب التكهن بأن العديد منهم يعملون في وظائف ثقيلة في الصناعة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى