أخبار سوريا

بشار الأسد رفض أكثر من طلب لـ”وليد المعلم” قبل وفاته!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

رفض رأس النظام السوري بشار الأسد، أكثر من طلب إعفاء من المنصب قدمه وزير الخارجية وليد المعلم قبل وفاته الاثنين لأوضاعه الصحية.

ونقلت «القدس العربي» ورصدت الوسيلة عن مصدر سياسي مُقرب من عائلة المعلم في دمشق، أن المعلم كان يعـ.اني منذ أكثر من 5سنوات من مضاعفات مرض سـ.رطان العقد اللمفاوية.

وأرجع المصدر رفض الأسد لطلبات المعلم إعفاءه إلى العلاقات الجيدة التي يتمتع بها المعلم، نتيجة خبرته الطويلة بالعمل الدبلوماسي مع الأطراف الخليجية العربية.

وأشار المصدر إلى أن هذه العلاقات لعبت دوراً رئيسياً في عدم تخلي الأسد عنه.

ودلل على كلامه بتبادل أكثر من وزير خارجية عربي للمصافحة مع المعلم في نيويورك باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكر المصدر من الوزراء الذين صافحوا المعلم في العامين الماضيين، وزير خارجية البحرين السابق خالد بن أحمد آل خليفة، وأمين الجامعة العربية، أحمد أبو الغيط.

وقال المصدر المقرب من عائلة المعلم: «الأسد يتطلع إلى الاستفادة من علاقات المعلم، وتحديداً مع خارجيات دول الخليج العربي”.

اقرأ أيضاً: جمعية الصاغة بدمشق توضح الارتفاع القياسي وغير المسبوق في أسعار الذهب!

وأكد المصدر أن المعلم ساهم بدور كبير بإعادة الدفء إلى العلاقات الدبلوماسية بين النظام والإمارات والبحرين وعُمان.

وأعلن نظام الأسد الاثنين عن وفاة وليد المعلم عن عمر ناهز الـ78 عاماً حسب وكالة أنباء النظام سانا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى