منوعات

شركة نقل في حلب ترفض جلوس فتاة بجانب خطيبها في مقعدين متجاورين.. والحجة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

منع مكتب الحجز التابع لشركة نقل في “حلب” فتاة وخطيبها من الجلوس في مقعدين متجاورين لأنهما من جنسين مختلفين، ولا تربطهما وثائق رسمية.

ونقل موقع سناك سوري عن “ج ج” أنها كانت تريد السفر من حلب إلى حماة برفقة خطيبها “م ع” لكن مدير مكتب الحجز رفض أن يحجز لهما في مقعدين متجاورين.

وأضافت حسبما رصدت الوسيلة أن حجة مدير مكتب الحجز أن قوانين الشركة تقضي بعدم السماح بذلك إلا بحال وجود وثائق رسمية.

واعتبرت “ج” ماحدث بأنه انتهـ.اك لحريتها الشخصية وللقوانين العامة في “سوريا”.

وتابعت أنها لجأت إلى الشرطة المتواجدة في “كراج باصات النقل” لكنها رفضت التدخل، مطالبةً الخطيبين والشركة أن يجدوا الحل للخلاف بأنفسهم.

ورأت “ج” في منشور على الفيسبوك أن قوانين الشركة يجب ألا تتعارض مع القوانين السارية في البلاد.

ولفتت أن الشركة تتبع إدارياً فقط لقوانين البلاد أما تقنياً فتستمدّ سياساتها وسياسات التعامل مع المواطنين من الهيئات الشرعية.

اقرأ أيضاً: صهيب المصري يتأسف على ما قام به أمن بشار الأسد تجاه قضية دار الأيتام في حلب (فيديو)

وأردفت أنها وخطيبها وجهوا دعوة للناس والشارع السوري والمهتمين بالشأن والراغبين بتغيير هذه الممارسات إلى التضامن معهما.

وختم الموقع بالإشارة إلى أن قوانين النقل السورية لا تمنع جلوس شخصين من جنسين مختلفين في مقعدين متجاورين خصوصاً إذا كان الأمر برضى الطرفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى