أخبار العالم

ميلانيا تنوي طلب الطلاق من زوجها ترامب بعد خسارته الانتخابات الأمريكية

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن ميلانيا زوجة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب تنوي طلب الطلاق من زوجها عقب انتهاء فترة ولايته وخسارته الانتخابات.

وقالت الصحيفة حسبما رصدت الوسيلة إن أنباء سابقة مفادها أن ميلانيا انفجرت بالبكاء، بعد الإعلان عن فوز زوجها في انتخابات عام 2016 .

ونقلت الصحيفة عن أحد أصدقاء ميلانيا حينها إنها لم تتوقع أبدا انتخاب ترامب رئيساً.

وبينت الصحيفة أن “السيدة الأولى الأمريكية السابقة تريثت خمسة أشهر قبل الانتقال من نيويورك إلى واشنطن للانضمام إلى زوجها هناك”.

وأضافت الصحيفة أن السيدة الأولى الأمريكية السابقة احتلقت ذريعة اكتمال نجلهما بارون دراساته في المدرسة.

وقالت كبيرة مستشاري ميلانيا سابقاً، ستيفاني وولكوف: “السيدة الأولى كانت تتفاوض بتلك الفترة على اتفاق ما بعد الزواج تضمن حصول بارون على حصة متساوية بثروة والده”.

وزعمت وولكوف أن زواج دونالد وميلانيا ترامب لم يعد سوى صفقة مبينة أنهما يمتلكان غرفتي نوم منفصلتين بالبيت الأبيض.

اقر أيضاً: سوري يلم شمل عائلته في بلجيكا بطريقة فريدة من نوعها (فيديو)

بدورها, ادعت مستشارة ترامب السابقة، أوماروسا مانيغولت نيومان، أن الزواج الذي استمر 15 عاما قد انتهى بالفعل.

وأوضحت نيومان قائلة: “تحسب ميلانيا كل دقيقة قبل تركه منصبه ما سيمكنها من طلب الطلاق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى