أخبار سوريا

ابنة محمد الماغوط تتطاول على معتقدات المسلمين وتثيـر غضب وسخط السوريين!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أثارت الشاعرة السورية، سلاف ابنة الأديب والشاعر الراحل، محمد الماغوط، غضب المسلمين وسخطهم بعد مطالبتها بإلغاء رفع الآذان في سوريا.

وتمنت الماغوط إلغاء رفع الأذان الإسلامي في سوريا لأنها يزعجها.

وقالت الماغوط على حسابها في “الفيسبوك” حسبما رصدت الوسيلة:” يا ريت يتم منع الاذان في سوريا”.

وزادت الماغوط من استفـ.زازها لمتابعيها والمسلمين بالتأكيد على أنها لا تنزعج من أجراس الكنائس ولا يزعجها سوى صوت الأذان.

وانتفض كثير من متابعي الماغوط ضدها معبرين عن اسـ.تيائهم من كلامها وتطاولها على معتقداتهم الدينية.

ويأتي منشور الماغوط في ظل الغضب العربي والإسلامي العارم من إسـ.اءة الرئيس الفرنسي للإسلام وللرسول الكريم محمد.

وعرفت سلاف الماغوط برفضها وراثة وسام الاستحقاق الذي منحه، بشار الأسد، لوالدها عام 2005 .

اقرأ أيضاً: أكلة الفلافل والبطاطا باتت حلم الدراويش السوريين وحكومة النظام تطلق الوعود الخلبية!

وعلقت الماغوط حينها على الفيسبوك:”الوسام الذي هداه بشار الأسد لوالدي لا أريده، لا أقبل كوريثة وساما من مجـ.رم”.

والماغوط، شاعرة من مدينة السلمية بريف حماة, لها 3 دواوين ورواية والعديد من الترجمات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى