أخبار سوريا

مجلس النواب الأمريكي يمنع بشار الأسد من تنفيذ مخططه مع دول مختلفة في الشرق الأوسط!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

دعا رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي إليوت إنجل وزير الخارجية مايك بومبيو، إلى مضاعفة الجهود لمعارضة تطبيع الدول مع بشار الأسد.

دعوة أنجل جاءت برسالته إلى بومبيو عبر فيها عن قلقه من تجديد عدة دول العلاقات مع الأسد رغم استمرار تعامله الوحـ.شي دون ندم.

وحث أنجل الخارجية على الاستمرار بالتوضيح لحلفائهم وشركائهم معارضة أمريكا أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع الأسد أو تمديد الاعتراف به.

وقال أنجل حسبما رصدت الوسيلة: “مجلس النواب ندد بجـ.رائم الأسد ضد الإنسانية، وسجل عـ.نف نظامه”.

كما استخدم القانون التشريعي لتحديد المعايير السلوكية التي يجب على النظام تلبيتها من جديد للانضمام إلى المجتمع الدولي.

وأكد ضرورة أن يوقف النظام قصـ.ف المناطق المدنية والبنى التحتية، وإطلاق سـ.راح السجـ.ناء السياسيين، السماح بالعودة الآمنة والطوعية للاجئين والمهجرين.

كما شدد على وقف دعم حز,ب الله وحماس ووقف تطوير الأسـ.لحة والسماح بوصول غير مقيد للأمم المتحدة والمراقبين الدوليين.

وأشار أنجل إلى أنه لم يتم استيفاء أي من هذه المعايير.

اقرأ أيضاً: أسماء الأسد رئيساً لسوريا؟

وحمل النظام وحلفاءه، روسيا وإيران مسؤولية ارتكاب عنـ.ف همـ.جي ضد الشعب السوري.

وعبر أنجل عن قلقه من جهود بعض الدول في الشرق الأوسط وخارجه لتجديد الاعتراف الدبلوماسي الرسمي بالأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى