أخبار سوريا

اتفاق كبير بين بشار الأسد وزوجته أسماء الأخرس في المنزل الرئاسي يحدد شكل وطبيعة الحكم في سوريا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تحدث رجل الأعمال السوري “فراس طلاس” عن وجود اتفاق بين رأس النظام السوري بشار الأسد وزوجته أسماء في المنزل الرئاسي.

وأكد طلاس أن الاتفاق يقضي بأن تكون كلمة أسماء الأسد هي العليا في القصر الذي يجمع العائلة.

وقال طلاس في منشور على الفيسبوك رصدته الوسيلة إن الأسد وأسماء اتفقا بأن الكلمة الأولى هي لـ”أسماء الأخرس”.

وأضاف أنه وحفاظاً على رأي من وصفها بـ”الطـ.ائفة الأسدية” يبقى “بشار الأسد” رئيساً في الانتخابات القادمة.

ويجعل الاتفاق بين الأسد وزوجته, حسب طلاس, أسماء الأخرس هي المتحكم الفعلي بكافة مفاصل النظام وبمعرفة الجميع.

ورأى طلاس أن الأسد وأسماء يجسدان وضع العراق إبان حكم الرئيس “أحمد حسن البكر” حيث كان القرار الفعلي لـ”صدام حسين”.

ويشير طلاس في منشوره إلى الدور الكبير الذي تلعبه أسماء الأخرس داخل القصر الجمهوري في ظل اقتصار دور بشار شكلاً فقط.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يصدر مراسيم تقضي بإنهاء مهمة محافظين وتعيين آخرين في عدة محافظات سورية

وسبق أن كشف طلاس أن “أسماء الاخرس” كلفت شركة علاقات عامة بريطانية “قوية” في تركية بفتح خط نقاش وتهدئة مع أنقرة.

وكان طلاس قد أبدى استعداده لانتخاب “أسماء الأخرس” رئيسة لسورية فيما لو خلصت سوريا من الثنائي “الأسد _مخلوف” قبل الانتخابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى