أخبار سوريا

محلل سياسي مقرب من روسيا يتحدث عن الحل السياسي في سوريا والعلاقات الخاصة والودية بين بوتين وأردوغان!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أكد الكاتب والمحلل السياسي “رامي الشاعر” المقرب من وزارة الخارجية الروسية أن مسار “أستانا” حول سوريا يمر بمنعطف مقلق.

وقال في مقال نشرته روسيا اليوم ورصدته الوسيلة إن العلاقات التركية الروسية الإيرانية لم تَعُدْ كما السابق بسبب ملفات سوريا وليبيا وقره باغ.

ورأى الشاعر أن توصُّل الأطراف الثلاثة لاتفاق أو حل لأي قضية سيكون ناتجاً عن العلاقات الخاصة والودية بين زعماء تلك الدول.

وأشار إلى أن المسؤولين الأتراك صرحوا خلال عدة اجتماعات مع نظرائهم الروس بعدم ضرورة مشاركة إيران في مسار أستانا.

وأرجع الأتراك السبب, وفق الشاعر, لغياب أي دور إيجابي لإيران بإدلب أو على نظام وقف إطلاق النـ.ار في سوريا بشكل عامّ.

وأكد الشاعر أن إيرانبل تحـ.رض النظام على شـ.نّ هجـ.وم شمال غربي البلاد، وإعلان الحـ.رب ضد التواجد العسكري التركي.

وكشف عن قلق تركيا من عقد الروس مؤتمر للاجئين بدمشق الشهر المقبل دون التشاور معها وهي التي تستقبل 4 ملايين سوري إضافة لـ3 ملايين على حدودها الجنوبية.

اقرأ أيضاً: رامي مخلوف يتحدى نظام الأسد مؤكداً أن المساعدات التي تبرع بها لمتضرري الساحل ستصل بالقوة!

كما تناول الشاعر تذمر إيران من تجاهُل روسيا وتركيا لها كعضو ضامن بمسار “أستانا” واستبعادها من التنسيق “الروسي التركي” في ملفات سورية.

وأشار إلى انتقـ.اد إيران لموسكو لعدم تصـ.دي دفاعاتها الجوية للطائرات الإسـ.رائيلية أثناء الغـ.ارات على مواقع الأسد وإيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى