منوعات

ريف دمشق يشهد حالات إسهال كثيرة في مشهد يعكس ما حدث في مسلسل باب الحارة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

شهدت معضمية الشام بريف دمشق حالات “إسهال” غير مسبوقة وصلت إلى 1600 حالة نتيحة تسـ.مم جماعي من مياه الشرب الملـ.وثة.

ونقلت صحيفة الوطن ورصدت الوسيلة عن مدير صحة ريف دمشق ياسين نعنوس أن عدد حالات الإسهال في المعضمية وصلت حتى اليوم إلى 1600 مـ.ريض.

وأضاف أن جميع الحالات بسيطة ولم يتم إدخال أي حالة إلى المشفى لعدم الحاجة، وتم تخريج الحالات الثلاث الأولى التي دخلت باليوم الأول.

وأكد نعنوس تراجع الأعداد التي تصل إلى المركز الصحي والنقطة الطبية الطارئة.

وأوضح أن الفرق الطبية تقوم بمعالجة كل الحالات الواردة وجميعها حالات بسيطة.

وبدأت حالات الإسهال منذ يوم الخميس 15 تشرين الأول، حيث تم تسجيل 60 حالة يومها.

وقالت وزارة صحة النظام إنها أرسلت فريق رقابة صحية إلى المنطقة للكشف عن سلامة المياه مع تواجد كادر طبي وتمـ.ريضي.

وأفاد أحد صيادلة الحي أن الحالات تأتي إلى الصيدلية أغلبها يعاني من الإسهـ.ال والإقياء وارتفاع حرارة الجسم بسبب مياه الشرب الملـ.وثة.

وأعادت هذه الواقـ.عة إلى أذهان الدمشقيين والسوريين عموماً ما حدث في إحدى حلقات مسلسل “باب الحارة” الشهير.

اقرأ أيضاً: دريد لحام يعتبر “غوار الطوشة” صعلوك وضعيف ويتحدث عن علاقته بالفنانين ناجي جبر ونهاد قلعي!

واستذكر سوريون مشهد باب الحارة الذي تسبب خلاله أبو غالب بحالات إسهال شملت رجال ونساء وجميع أهالي الحارة بوضعه الملح الإنجليزي في العجين.

وكان أهالي حارة باب الضبع قد تفاجأوا بحالات إسهال شديدة تأتيهم الواحد تلو الآخر وتمنعهم من أداء أعمالهم قبل أن يكتشفوا أن أبو غالب من فعلها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى