أخبار تركيا

وزير تركي يتجادل مع وزيرة سويدية بشأن سوريا ويوقفها عند حدها!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

وقعت مشادة كلامية بين وزير خارجية تركيا، مولود تشاويش أوغلو، ونظيرته السويدية، آن ليندي، إثر تحذير الأخيرة لتركيا بسحب قواتها من سوريا.

وتجادل أوغلو ونظيرته ليندي خلال مؤتمر صحفي مشترك بمقر وزارة الخارجية التركية بأنقرة، حسبما رصدت الوسيلة.

وأكد أوغلو رفض تحذيرات “ليندي” وطريقة مخاطبتها ومطالبتها بسحب قواتها من سوريا.

وقال أوغلو: “لا يمكن استخدام مثل هذه الكلمة في الدبلوماسية، فهذه نظرة فوقية وليست صحيحة”.

وأضاف الوزير التركي موجهاً كلامه للوزيرة السويدية: “يمكنك القول ندعو تركيا بدلا من نحذرها”.

واستغرب أوغلو تصريحات ليندي متوجهاً لها بالسؤال: “ممّن أخذتم التفويض كي تطلبوا من تركيا الانسحاب من سوريا أو توجهوا لها التحذير بهذا الخصوص؟”.

وتساءل أوغلو إن كان نظام الأسد قد منح السويد أو الاتحاد الأوروبي مثل هذه السلطة.

وتابع: “هل تريدون من تركيا الانسحاب من إدلب أو المناطق التي حررتها من تنظيم الدولة أيضًا؟ لا، لماذا؟”.

وأوضح أوغلو لأن انسحاب تركيا من إدلب يعني أن 3 ملايين لاجئ سيأتون إلى تركيا وسيتوجهون منها إلى أوروبا.

اقرأ أيضاً: سعر صرف الدولار والذهب في سوريا اليوم!

وأردف الوزير التركي: “من أين ينبغي لنا الانسحاب إذن؟ هل تريدون انسحابنا من المناطق التي حررناها من بي كا كا”.

وانتقد أوغلو موقف السويد التي تظهر الحساسية تجاه موضوع المهاجرين ولا تنتقد محاولات اليونان إغراق قوارب المهاجرين السوريين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى