السوريون في تركيارياضة

زيارة فراس الخطيب إلى تركيا تثير غضب السوريين في تركيا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أثارت زيارة لاعب المنتخب السوري لكرة القدم فراس الخطيب إلى تركيا ولقائه مع شقيقه وعدد من أصدقائه ومعجبيه جدلاً واسعاً بين المعارضين.

واعتبر كثير من السوريين المعارضين لنظام الأسد أن الخطيب ممن انضموا لمنتخب النظام ورفعوا علمه وأيدوا مواقفه ضد أبناء الشعب السوري.

وبحسب ما رصدت الوسيلة, انتشرت العديد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر الخطيب مع عدد من السوريين الموالين للنظام.

وقال ناشطون إن الخطيب وصل إلى منزل شقيقه في الريحانية لقضاء إجازة تستمر لبضعة أيام.

وظهر الخطيب في صورة جمعته مع شقيقه ضياء الخطيب الذي يملك محل صرافة في مدينة الريحانية جنوبي تركيا.

كما نشر عدد من السوريين صوراً تذكارية جمعتهم مع الخطيب مرحبين فيها بلقائه ووجوده بينهم.

ولم ترق زيارة الخطيب لكثير من السوريين الذين أجبروا على ترك منازلهم وهجروا من مناطقهم بسبب ظلـ.م وحـ.رب الأسد عليهم.

ويلعب الخطيب الذي يقيم مع عائلته في الكويت إلى جانب منتخب النظام السوري ويضع علمه على قميصه.

وكان رأس النظام السوري بشار الأسد قد كرم فراس الخطيب ووقع على قميصه ما أثر على شعبيته بين السوريين.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يتحدث عن وجود خطة لتحديث جيشه بإشراف روسيا

وطالب سوريون بإعادة النظر في السماح لموالي النظام السوري وشبيحته بزيارة تركيا والحصول على تأشيرتها.

كما عبر كثير من السوريين عن امتعاضهم من زيارة الخطيب لا سيما مع رفض دخول مرضى وحالات حرجة إلى تركيا وتوقف طلبات لم شمل الكثيرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى