إقتصاد

الليرة التركية تهبط إلى القاع ومحللون اقتصاديون يتحدثون عن عوامل أدت لانخفاضها

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أكد موقع “döviz” المتخصص بأسعار الصرف أن الليرة التركية انخفضت بشكل قياسي أمام الدولار اليوم، الجمعة 9 تشرين الأول.

وبط محللون انخفاض الليرة بأسباب جيوسياسية أبرزها مخاوف إعادة تصعيد التوتر مع الاتحاد الأوروبي حسب موقع “t24” .

وبحسب ما رصدت الوسيلة, يكمن السبب الثاني في التوتر الحاصل بين أذربيجان وأرمينيا.

وكذلك من الأسباب احتمالية فرض عقوبات على خلفية اختبار أنقرة منظومة الدفاع الجوي الروسية “S-400”.

بينما يعود السبب الثالث لاتساع عجز الميزان التجاري التركي مع الخارج، إلى جانب استمرار ضعف السياحة.

وقال المستشار الاقتصادي أوزلام ديرجي شينجول إن تراجع الليرة التركية يرتبط بالمخاوف بسبب احتياطيات البنك المركزي التركي (TCMB).

كما أن هذا التراجع يرتبط بخروج الأجانب من البلاد، والطلب المتزايد على النقد الأجنبي فيها.

ورأى شينجول، أن توقف السياحة وانخفاض الصادرات حالا دون تدفق العملات الأجنبية إلى البلاد خلال فترة جائحة “كورونا”.

وأضاف أن توجه القطاع الأجنبي بخفض الدين الخارجي لمدة عامين أدى إلى خفض المعروض من النقد الأجنبي وزيادة هذه المعدلات.

ووصل سعر صرف الدولار إلى 7,94 ليرة تركية للدولار الواحد لسعر الشراء، والسعر نفسه للمبيع في افتتاح اليوم الجمعة.

اقرأ أيضاً: صحيفة سورية توضح تكاليف الاحتياجات الأساسية لأسرة سورية مكونة من 5 أشخاص

وجاء هذا الانخفاض بعد أيام من إعلان وزير المالية التركي، براءات البيرق، عن خطة مالية جديدة للحكومة التركية.

وبحسب وكالة الأناضول فإن الخطة المالية تعتمد على “التوازن الجديد” و”الاقتصاد الجديد” و”التكيف مع الوضع الطبيعي الجديد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى