منوعات

مسؤول سوري يتحدث تسجيل عشرات الآلاف من حالات الطلاق في سوريا خلال العام الحالي

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

سجلت حكومة النظام السوري 19 ألف حالة طلاق في سوريا خلال العام الجاري في إحصائية منخفضة عن العام الماضي.

ونفت حكومة النظام في الوقت ذاته أن تكون أزمة “كورونا” وانعكاساتها على الأوضاع الاقتصادية هي السبب وراء ذلك.

وقال مدير الأحوال المدنية التابع للنظام “أحمد رحال”، ورصدت الوسيلة: سجلت 19 ألف حالة طلاق خلال العام الجاري 2020، في حين سجلت 34 ألف حالة العام الماضي.

وكانت تقارير إعلامية أكدت أنه خلال أزمة “كورونا”، ارتفعت حالات الطلاق حتى 5أضعاف يوميا، وخصوصا بفترة الحظر التي فرضتها الحكومة.

ونفى مدير الأحوال المدنية في سوريا ارتفاع حالات الطلاق خلال أزمة كورونا.

وبين رحال أن نصف العام الجاري شهد تسجيل 13300 حالة طلاق في سوريا، بينما بالفترة ذاتها من العام الماضي سجلت 17000 حالة.

وبرأي رحال, فإن نسب حالات الطلاق في العامين الحالي والماضي متقاربة ولم تتغير كثيرا.

واعتبرت المهتمة بقضايا المرأة “مي الحمصي” لـSY24، أن “أزمة كورونا زادت الأزمة بظل تدهور الليرة وارتفاع الدولار”.

وأشارت إلى انعكاس “هذا الشيء سلبا على العلاقات الزوجية”.

وأضافت: “المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على عاتق المسؤولين بمناطق النظام فهم فشلوا بالاقتصاد وإدارة أزمة كورونا”.

اقرأ أيضاً: نجل رفعت الأسد يعتبر أن رامي مخلوف وراء صدور مرسوم أمريكي ضد بشار الأسد وزوجته أسماء الأخرس

ورأت أن العامل المالي عامل أمان لاستقرار العائلة وهذا الشيء مفقود، إضافة إلى أن الضغوط الاقتصادية التي تعانيها العائلات السورية تنعكس سلبيا عليهم.

وكانت منظمة “أنقذوا الطفولة” الدولية كشفت الأربعاء أن 65% من الأطفال لم يتناولوا تفاحة أو برتقالة أو موزة لمدة 3 أشهر على الأقل.

شاهد أيضاً: بينها “فيس بوك” و”واتساب” .. أبرز أسباب الطلاق في سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى