أخبار سوريا

قيادي معارض يحسـم الجــدل بشأن انسحاب القوات التركية من إدلب

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

حسم القيادي في الجيش الوطني السوري، مصطفى سيجري الجدل بشأن انسحاب القوات التركية من محافظة إدلب، عبر صفقة مع روسيا.

وقال سيجري، في تغريدة على “تويتر” رصدتها الوسيلة: “لم تسحب القوات التركية أي من سـ.لاحها الثقيل في إدلب، وما زالت نقاط المراقبة التركية في مكانها”.

وأكد سيجري أن “الحديث عن تفاهمات تركية روسية جديدة لم نسمع بها إلا عبر إعلام العـ.دو”.

واعتبر أن وجود القوات التركية بسورية ضمانة حقيقية للحد من العربدة الروسية الإيرانية، وحماية للملايين من أهلنا المدنيين.

وكانت مواقع إعلام روسية قد تداولت أنباء عن وجود صفقة تركية روسية للمقايضة على منطقتي منبج وتل رفعت مقابل جنوب إدلب.

والأربعاء الماضي, أكد خبير مجلس الشؤون الدولية الروسي، كيريل سيميونوف، وجود ملامح صفقة محتملة بين روسيا وتركيا، بشأن 3مناطق بسوريا.

وقال الخبير لصحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا”: إن “صيغة المساومة تتوافق مع إعطاء موسكو قطعة من إدلب مقابل جزء من الأراضي الشمالية الشرقية”.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تجري مباحثات سرية مع روسيا وفرنسا لتحديد مصير بشار الأسد ومقترحات التعامل مع انتخابات الرئاسة السورية

وأضاف: أن أنقرة طلبت مقابل انسحاب القوات التركية من المناطق الواقعة جنوب (M4) في إدلب، بتسليمها منبج وتل رفعت.

وتأتي هذه التطورات وسط أحاديث إعلامية عن وجود خـ.لافات بين تركيا وروسيا تتعلق بالملف السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى