أخبار سوريا

الولايات المتحدة تجري مباحثات سرية مع روسيا وفرنسا لتحديد مصير بشار الأسد ومقترحات التعامل مع انتخابات الرئاسة السورية

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أجرت مؤخراً كل من الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا مباحثات سرية فيما بينها بشأن الوضع في سوريا.

وكشفت صحيفة “الشرق الأوسط” ورصدت الوسيلة وجود وجهتي نظر تسيران بطريقين متوازيين للحل في سوريا وتحديد مصير بشار الأسد.

وبينت أن القيادة الروسية اتخذت قرارًا حاسمًا بشأن عدم الدخول حالياً بأي عملية تفاوضية بشكل جدي مع الدول الغربية بشأن الحل في سوريا.

ووفق الصحيفة, تريد روسيا تأجيل أي مناقشات حول الوضع السوري إلى ما بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وأشارت الصحيفة إلى أن روسيا ربما تراهن على فترة الفراغ الرئاسي في أمريكا.

ولفتت إلى اتخاذ روسيا قرارها بشأن الأوضاع الميدانية في محافظة إدلب.

وأوضحت أن موسكو بدأت تعتبر أن اتفاق إدلب ما زال صامدًا وأنه لا حاجة لعمل عسكري في تلك المنطقة.

وأضاف أن روسيا تعول على التعاون مع تركيا بشكل أوسع.

وبينت بالوقت نفسه إمكانية أن تدعم روسيا عملًا عسكريًّا محدودًا جنوب إدلب لتشغيل طريق M4 للأغراض التجارية.

اقرأ أيضاً: أرقام جديدة تسجلها الليرة السورية أمام العملات الأجنبية والذهب

وحسب الصحيفة, سيكون إعادة تشغيل الطريق بالتنسيق مع تركيا مقابل منح الأخيرة بعض المناطق شمال حلب، خاصة “منبج” و”تل رفعت”.

وختمت الصحيفة بالحديث عن مقترحات كيفية التعامل مع انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا بينها أن تحدد الأمم المتحدة معاييرها كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى