أخبار سوريا

صحيفة البعث تتهـم النظام السوري بالسكوت عن حق الخزينة العامة والتخـاذل مع المستشفيات الخاصة في اسـتغلال السوريين

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

حملت صحيفة البعث التابعة لنظام الأسد وزارتي المالية والصحة بالسكوت عن حق خزينة الدولة واستغـ.لال مستشفيات خاصة للمواطنين.

وتناولت الصحيفة حسبما رصدت الوسيلة ملفات غائبة عن طاولة الحلول والإنجاز في وزارة الصحة التابعة للنظام.

وقالت إن هذه الملفات تفوت على الخزينة العامة إيرادات من أموال الضرائب، دون أن تندرج تحت عنوان التهـ.رب الضريبي.

وأضافت أن الحكومات المتعاقبة والوزارتان المعنيتان لم تحرك ساكناً إزاء ملف تصنيف المستشفيات.

وقارنت الصحيفة بين المنشآت السياحية وتصنيفها، وبين المستشفيات الخاصة، لتوضح أهمية التصنيف.

وأوضحت أن اختلاف “نجوم” المنشآت السياحية يعني اختلاف قيمة الضرائب.

وحسب الصحيفة, الأمر ذاته ينسحب على المستشفيات الخاصة.

وتابعت: “من غير المعقول هذا البرود واللامبالاة بمثل هكذا ملف، يترك حبل استـ.غلال المشافي لخزينتنا ومرضانا، دون حسيب ولارقيب”.

وبينت الصحيفة وجود الكثير من التجاوزات والارتكابات المالية التي تحدث “وعلى عينك يا صحة ومالية وحماية مستهلك”.

ولفتت أن مشافٍ ترفض إعطاء المريض حقه بالأصل والأغرب المثير للاستهجان لا تعطي جهة رسمية ما هو أيضا حق لها.

وقالت إن الفرق يكمن بأن الإيصال يعني أن المريض سدد المبلغ بشكل قانوني، أما الفاتورة فهي تتضمن البنود المالية.

اقرأ أيضاً: حكومة بشار الأسد تتخذ قرارات تتعلق بفئة من العمال وأخرى للمسرحين من جيش النظام!

واعتبرت الصحيفة, أن عدم وجود تصنيف للمستشفيات الخاصة يعني «ترك تلك المشافي للتسعير على هواها وخورفة المريض”.

وأكدت أن ذلك مباحاً “في ظل سياسة غض الطرف! ممن يفترض بهم فتح أعينهم الرقابية لتحصيل حق الخزينة، وحق وإنصاف المرضى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى