صحتك بالدنيا

طبيب سوري يتحدث عن انتشار ظاهرة “بيع الخصية” في سوريا بدافع الحاجة المادية!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي في سوريا أحاديث واستفسارات من قبل شبان عن إمكانية “بيع الخصية” ونقلها الى شخص آخر يعـ.اني من العقم.

وجاءت الأحاديث عن هذا الأمر بعد انتشار الظاهرة مؤخراً في محافظات عراقية وخاصة في إقليم كردستان العراق، مقابل مبالغ ضخمة.

ويصل سعر الخصية إلى 70 ألف دولار أمريكي، حيث تجرى العمليات غالباً في عيادات أو مشافي خاصة بعيداً عن الأنظار.

الطبيب أخصائي البولية والتناسلية عمار عبد الفتاح أكد لـ “المدينة” ورصدت الوسيلة أن 5 استفسارات وصلته منذ بداية هذا الشهر بشأن الموضوع.

وأوضح عبد الفتاح أن 5 شبان سوريين ومنهم من راجع عيادته في دمشق أبدوا استعدادهم للقيام بعملية استئصال الخصية بهدف بيعها.

وبين الدكتور عبد الفتاح أن دافع هؤلاء الشبان هو الحاجة المادية.

وقال الطبيب المختص بالأمراض التناسلية إن توعية الشبان بهذا الموضوع مهمة جداً.

وأضاف: “علمياً لا يوجد شيء اسمه زرع خصية حيّة للإنسان أو تبرّع بالخصية وكإجراء جـ.راحي غير ممكن، وفي حالة العقم يتم اللجوء لأخذ نطاف من شخص سليم.

ورأى أن انتشار هذه العمليات لا يتعدى كونه إشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وليس له أساس علمي.

وبحسب الدكتور عبد الفتاح, فإن هذا الموضوع ليس كزراعة الكلية مثل ما يعتقد البعض.

وتابع أن إجراء هذه العملية عادة لعلاج أو منع سرطان البروستات من الانتشار.

اقرأ أيضاً: وادي الذئاب.. مراد علم دار يتحدث عن تغيير في اسم المسلسل الشهير ويحدد موعد عرض جزئه الجديد

كما ذكر الدكتور عبد الفتاح أنه يمكن لاستئصال الخصية أن يعالج أو يمنع سرطان الخصية.

وختم الدكتور عبد الفتاح بأن هناك عدة أنواع من جـ.راحات استئصال الخصية، مبيناً أن مضاعفاتها عديدة تستوجب الرعاية والمتابعة الحثيثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى