منوعات

مفتشة سابقة تتحدث عن وجود مخالفات وقضايا فساد كبيرة في جمارك طرطوس!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشفت المفتشة السابقة “أثلة الخطيب” عن فساد الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش في طرطوس والتي من المفترض أنها المسؤولة عن “مكافحة الفساد”.

وقالت الخطيب في منشور على الفيسبوك رصدته الوسيلة إن أي مفتش يكتشف قضية فساد يحـ.ارب من هيئة الرقابة إما بتجميده أو بنقله.

وأشارت إلى أن الآلية التي مازالت متبعة للتخلص من المفتش الشريف هو مسارعة رئيس الهيئة إلى تقييمه بدلا من مكافأته.

وتعجبت لكون أن جميع المفتشين الذين اكتشفوا قضايا فساد كبيرة وكانت نتيجة تقيمهم غير ملائمين للعمل رفعت الحصانة عنهم ونقلوا.

وتحدثت حسب وثيقة رسمية من هيئة الرقابة والتفتيش بطرطوس، عن نقل زميلة سابقة لها من العمل بحجة شكاوي ضدها.

وأوضحت أن السبب الحقيقي لنقل زميلتها فريال جحجاح من عملها اكتشافها وجود 800 سيارة غير مسجلة بقيود جمارك طرطوس أي (مجهـ.ولة المصير).

وتوجهت الخطيب بسؤال رئيس الهيئة بطرطوس: ما التفاصيل الصغيرة التي دخلت بها زميلتي وأقمت الدنيا عليها وأقعدتها؟.

وأجابت:”سأخبرك.. زميلتي طلبت عدد الآليات المسجلة على قيود الجمارك ما قادها إلى اكتشاف 800 سيارة مجهـ.ولة المصير”.

اقرأ أيضاً: أسعار الذهب والدولار الأمريكي في سوريا.. الليرة السورية تحقق ارتفاعاً طفيفاً مقابل العملات الأجنبية

وشددت على أن الأجدى برئيس الهيئة البحث بالشكاوى المكتوبة الموثقة التي بقيت سنوات بالدرج لأنها تخص مفتشاً مدعوماً من رئيس الحكومة.

وختمت بالقول: منذ 2013 يُفرش السجاد للمفتشين الفاسدين ويتبؤون المناصب رغم عشرات الشكاوى الموثقة ضدهم بالفساد والرشاوى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى