أخبار سوريا

عضو في برلمان النظام يتحدث عن مساءلة حكومة الأسد الجديدة ومحامٍ موالٍ يدعو السوريين العالقين للإدعاء على الحكومة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

يعتزم برلمان النظام السوري مساءلة حكومة الأسد الجديدة بشأن قرار إجبار السوريين العائدين تصريف 100 دولار على الحدود بسعر المركزي.

وانتقد البرلماني “أحمد مرعي”، قرار حكومة النظام استصدار مثل هكذا قرار دون توضيح ماهيته إن كان رسوماً أم ضريبة دخول.

وقال حسبما رصدت الوسيلة: إن “إلزام السوريين العائدين إلى بلادهم بتصريف 100 دولار على الحدود، تم اتخاذه قبل أن يعقد البرلمان جلسته الأولى”.

وأضاف البرلماني الموالي للأسد أن “القرار غير معروف إن كان رسوماً أم ضريبة دخول”.

وبين “مرعي أن “برلمان الأسد سيعقد اجتماعاً مع الحكومة الجديدة في الـ 20 من الشهر الجاري، لمساءلتها عن ماهية القرار”.

وأوضح مرعي أن أعضاء البرلمان سيبحثون مع الحكومة الجديدة أيضاً عدداً من القرارات التي تتعلق بلقمة عيش المواطن.

واعتبر المحامي الموالي للنظام “خضر مخلوف”، أن “قرار تصريف الـ100 دولار على الحدود السورية مخالف للمادة 38 من الدستور”.

وأضاف: تنص المادة على عدم منع المواطن دخول وطنه أو دخوله بطريقة مشروطة، ويخالف قرار منع التداول بالعملة الأجنبية”.

وطالب مخلوف المواطنين العالقين على الحدود بسبب القرار بالادعاء على حكومة الأسد بعد دخولهم سوريا.

اقرأ أيضاً: نقابة أطباء دمشق تدعو وزير تربية النظام السوري للإعتذار الفوري

كما يمكن للعالقين, وفق مخلوف, رفع دعوى من الخارج على الحكومة عبر محاميين سوريين يذهبون للمنطقة الحدودية.

وأكد ضرورة إلغاء القرار أو استبداله بقرار أكثر دقة معتبراً أن المسؤولية تقع على عاتق حكومة الأسد والمحكمة الدستورية العليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى