أخبار سوريا

موقع أمريكي يتحدث عن تغير الدبلوماسية الأمريكية الروسية في الشرق الأوسط ورحيل بشار الأسد

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تناول موقع “المونيتور” الأمريكي سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حال فوزه بولاية ثانية وتحولات ربما تصل لافتاق مع روسيا بشأن الأسد.

ورأى الموقع حسبما رصدت الوسيلة أن ولاية ثانية للرئيس “ترامب” قد تغير الدبلوماسية الأمريكية الروسية في الشرق الأوسط.

وقال إن الأمر قد يترك الباب مفتوحاً لإمكانية التوصل لاتفاق حول “انتقال مرحلي ناعم” بسوريا ينتهي بتغيير “بشار الأسد”.

وأضاف أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” لن يتخلى عن “بشار الأسد” من أجل لا شيء، فقد يكون شريكاً غير مستقر.

إلا أن بوتين, حسب الموقع, أظهر أنه يتمسك بحلفائه بغض النظر عن مخاطر السمعة طالما أنه يخدم مصالح روسيا.

وتابع أنّ “بوتين” اقترح صفقة كبيرة بشأن سوريا من قبل في قمة “هلسنكي” مع ترامب في عام 2018.

ولم يستبعد الموقع, بناء على ذلك, احتمالية حدوث مثل هذا التحول الدبلوماسي.

وتطرق الموقع إلى وجود علاقة أخرى صعبة لكل من أمريكا وروسيا، وهي تركيا, إذ أن علاقة ترامب الشخصية بالرئيس أردوغان قد تكون شريان الحياة للعلاقة.

كما أن للرئيس بوتين, وفق الموقع, لمسة شخصية مع أردوغان فهم يتحدثون “لغة القوة” نفسها.

وقال: ”يختلف بوتين وأردوغان أحياناً في سوريا لكنهما يجدان قيمة بشراكة قد خدمت الطرفين حتى الآن وإن كانت غير سهلة”.

وبحسب الموقع, ربما لم يتخلى بوتين عن هدفه المتمثل في التوسط في نهاية المطاف في “اتفاق حدودي” بين أردوغان والأسد.

اقرأ أيضاً: أفيخاي أدرعي يهنئ بشار الأسد بعيد ميلاده على طريقته الخاصة موجهاً له رسالة صريحة وحازمة!

وبين أنها مبادرة بدأت بجدية يناير الماضي، لكنها اشـ.تعلت مع اشـ.تباكات قوات الأسد والجيش التركي بعد فترة وجيزة بإدلب.

وافترض الموقع فوز جو بايدن بالرئاسة معتبراً أنّه يعد أكثر تشدداً بشأن روسيا وسوريا وأقل احتمالاً لإعادة ضبط الوضع مع بوتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى