إقتصاد

رئيس جمعية الصاغة بدمشق يتحدث عن ضعف إقبال السوريين على شراء الذهب

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

وصف رئيس جمعية الصاغة بدمشق غسان جزماتي الإقبال على شراء الذهب في الأسواق السورية بالضعيف جداً.

وأشار إلى تراجع الإقبال بنسبة 80% منذ وباء كورونا لأن أغلب المواطنين يشترونه في الأفراح والمناسبات وللاحتفاظ به والجائحة منعت ذلك.

وقال جزماتي لصاحبة الجلالة ورصدت الوسيلة: ” نحن في سورية مرتبطين بالأونصة عالمياً لأننا نأخذ سعرها من الموقع العالمي”.

وأرجع جزماتي السبب الرئيسي لتأرجح الذهب عالميا هو جائحة كورونا حيث ارتفع سعر الأونصة لـ 2060 دولار مع توقف معظم الشركات عن العمل.

وتابع أنه لا يتم حفظ السيولة النقدية بل يتحول الاتجاه لشراء الأونصات الذهبية.

وأشار جزماتي إلى انخفاض سعر الأونصة بشكل ملحوظ إلى 1935دولار عندما تم الحديث عن وجود لقاح للكورونا.

وبين جزماتي وجود عدة أسباب لتأرجح السعر ما بين 1935 و1970 دولار منها البطالة الأميركية حيث كلما ارتفعت يرتفع سعر الذهب.

وتحدث جزماتي عن انخفاض حالات التزوير بشكل واضح في الآونة الأخيرة نتيجة التعاميم التي تصدر عن الجمعية وتوعية الناس.

وأشاد رئيس جمعية الضاغة بوعي المواطن الذي ساهم في الحد من التزوير بشكل كبير, وفق تعبيره.

وشدد جزماتي على ضرورة أن يطلب المواطن من الصائغ رؤية الدمغة ووزن القطعة على الميزان لعدم حدوث أي مشكلة.

اقرأ أيضاً: موقع أمريكي يتحدث عن تغير الدبلوماسية الأمريكية الروسية في الشرق الأوسط ورحيل بشار الأسد

ويبلغ الفارق بين سعر غرام الذهب عيار 21 الرسمي في سوريا عن سعر السوق السوداء نحو 8 آلاف ليرة سورية.

وحددت الجمعية أمس سعر غرام الذهب عيار 21 بـ111000 ليرة بينما في السوق السوداء بلغ 118864 ليرة حسب موقع الليرة اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى