إقتصاد

حكومة بشار الأسد الجديدة تتخذ تدابير قاسية لملاحقة الفاسدين في سوريا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تروج حكومة الأسد الجديدة لتدابير قـ.اسية لملاحقة الفاسدين عبر ضبط مواد غذائية فـ.اسدة، واكتشاف شركة تحويل أموال غير قانونية.

وقالت صحيفة تشرين إن التجارة الداخلية، بريف دمشق ضبطت معملاً بالقطيفة لديه 24 برميلاً، زنة 125 كغ، من المشمش والتين، نصفها متعفنة.

وأضافت حسبما رصدت الوسيلة أن التجارة الداخلية ضبطت 4 براميل زنة 200 كغ، من التين البرشت منتهي الصلاحية.

وأوضح مدير التجارة الداخلية أن عملية مراقبة الأسواق مستمرة.

وقالت وزارة التجارة الداخلية إنهم ضبطوا مخبز “دمر” الخاص في “دمشق”، يهـ.رب الدقيق التمويني للاتجار به بالسوق السوداء.

ورأت وسائل إعلام النظام أن الحديث عن الضبوطات التموينية أمراً عادياً ومستهلكاً، لكن تزامنه مع ضبط شركة تحويل أموال غير قانونية، ليس بالأمر العادي.

وأشارت إلى أن ذلك جاء مترافقاً مع إجراءات لمحافظ “اللاذقية” بما يخص دور البنزين وطريقة تنظيم طوابير الناس على محطات الوقود.

وقالت وزارة الداخلية، إن الامن الجنائي بـ”دير الزور”، ضبط شركة تحويل غير قانونية ترسل وتستقبل حوالات مالية، عبر استخدام العاملين فيها الباب الخلفي سراً.

وبينت أن الشركة تحول الاموال من وإلى دول أوروبية وعربية، كذلك إلى بعض المناطق التي لا تخضع لسيطرة النظام.

وأكدت الوزارة توقيف مدير الشركة و3 موظفين مع مصادرة أموال تقدر بـ44 مليون ليرة، و320 ألف ليرة، سلمت للمصرف المركزي.

اقرأ أيضاً: رامي مخلوف ينعى والده وفراس طلاس يتحدث عن إجراء اتخذه بشار الأسد ضدهم بعد غياب اسمه عن النعوة!

ويرى مراقبون أن هذه الحملات والتدابير ما هي إلا مجرد بداية عمل الوزراء باعتبار أن الحكومة ما زالت جديدة وستخمد فيما بعد.

ودأبت حكومات الأسد المتعاقبة على سـ.رقة أموال الشعب والسماح للفاسدين بنهـ.ب ثرواتهم عبر مشاريع وهمية ورشاوى ومحسوبيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى