أخبار سوريا

مسؤول إيراني يسلم رئيس برلمان بشار الأسد رسالة عاجلة للحفاظ على مكانة بلاده في سوريا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

قال المعارض الإيراني “علي رضا أسد زادة” إن استقبال رئيس المجلس السوري لسفير النظام الإيراني في دمشق لإيجاد التوازن مع إيران.

وأضاف لـSY24، ورصدت الوسيلة أن إيران تعترف بالهيمنة الروسية في سوريا ولكنها تحاول المحافظة على مكانتها بنفوذها في النسيج الاجتماعي السوري.

ووفق زادة فإن إيران تسعى لتعزيز العلاقات مع أصحاب القرار في حكومة الأسد.

وتابع زادة أن تبادل الرسائل بين رؤساء المجلس الإيراني والسوري يأتي في هذا السياق.

ورأى أن “إيران أعلم بان روسيا هي صاحبة القرار في سوريا سواء من الناحية العسكرية أو السياسية أو الاقتصادية”.

وبالتالي, حسب زادة, تركز الحكومة الإيرانية على المشتركات الدينية والاجتماعية والتقارب مع أصحاب القرار السوري.

ورغم أن روسيا صاحبة فيتو وصاحبة القرار الأول في سوريا، تبقى إيران الأخطر لتوغلها باسم الدين والتشيع, وفق زادة.

وكانت طهران قد سلّمت وعبر سفيرها بدمشق “جواد ترك أبادي” رسالة لرئيس برلمان النظام السوري لم تكشف عن فحواها الحقيقي.

اقرأ أيضاً: فيصل القاسم يتحدث عن تحولات كبرى ستطال الشرق الأوسط وبشار الأسد سيفاجئ السوريين!

وتزامنت زيارة المسؤول الإيراني لرئيس “مجلس الشعب” مع الجلسة الأخيرة لمجلس وزراء النظام.

كما جاءت الزيارة بعد زيارة وفد روسي رفيع إلى دمشق وعقده اتفاقات مع حكومة الأسد تضمنت تنازلات اقتصادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى