أخبار العالم

رئيس الاستخبارات السعودي الأسبق يتحدث عن دور النظام السوري في إطاحة صدام حسين!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق “تركي الفيصل”، عن تنسيق بين الاستخبارات السعودية والسورية والإيرانية ضد الرئيس العراقي “صدام حسين”.

وأوضح الفيصل في حديث لصحيفة “القبس” ورصدت الوسيلة أن استخبارات بلاده كانت تنسق مع النظام السوري وإيران لدعم المعارضة العراقية ضد صدام حسين.

ولفت إلى أن المقر الأساسي والاجتماعات بين استخبارات الدول الثلاث كانت تجري في العاصمة “دمشق”، نظراً للعلاقة الوطيدة بين الأسد وإيران حينها.

وقال أنهم قاموا بالتنسيق مع سلطات النظام لعقد اجتماع لجميع واجهات المعارضة العراقية في دمشق، أثناء غزو العراق لدولة الكويت لتوحيدهم ضد “الرئيس العراقي”.

وأضاف أنهم اتفقوا على التوحد ضد صدام، وقاموا بالإعلان عن هذا الاتفاق من بيروت، مضيفاً أنهم صعقوا بعد عودة أحد أكبر المعارضين إلى صدام وإعلان الانشقاق عنهم.

اقرأ أيضاً: خياران لا ثالث لهما أمام بوتين لحسم مصير بشار الأسد.. صحيفة إماراتية تتحدث عن التفاصيل!

رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، أوضح أن جميع الإجراءات تمت بوجود الاستخبارات السعودية والإيرانية والسورية واستمرت حتى بعد “تحرير الكويت”.

الصباح أشار إلى أن هذا التنسيق استمر حتى مع الأمريكان بشكل منفصل عن إيران، موضحاً أن الهدف كان تقوية المعارضة من أجل الإطاحة بـ “صدام حسين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى