إقتصاد

نظام الأسد يفاقم معـاناة السوريين ويتخذ قراراً خطيراً يتعلق بلقمة عيشهم!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

ضاعفت حكومة النظام السوري من معاناة السوريين في مناطق سيطرتها لتتوج خطواتها السابقة بقرار جديد يتعلق بقوت الشعب الأساسي.

وقال مجلس وزراء النظام بمنشور على الفيسبوك رصدته الوسيلة إنه وافق على مقترح وزارة التجارة الداخلية بإلحاق الخبز بالمواد التي تباع عبر البطاقة الذكية.

ونقلت وسائل إعلام النظام عن معاون وزير التجارة، رفعت سليمان أن “العائلة المؤلفة من ثلاثة أفراد تحظى بربطة خبز واحدة يومياً”.

وأضاف معاون الوزير التابع لنظام الأسد أن الأسرة المكونة من سبعة أفراد تحظى بربطتين من الخبز.

وسبق أن منعت حكومة الأسد في 24 آذار الماضي بيع الخبز عبر منافذها، بحجة التخفيف من التجمعات، للحد من انتشار كورونا.

وأثار القرار سخط الكثير من السوريين الذين أكدوا أن الحصول على الخبز عبر البطاقة الذكية، سيكون بمثابة حلم للسوريين.

ويعتبر الخبز أحد المواد الأساسية التي أضيفت في وقت سابق إلى جانب العشرات من المواد الأساسية إلى البطاقة الذكية.

اقرا أيضاً: موجة الحرارة تبدأ بالانحسار عن سوريا قريباً وتوقعات بهطول أمطار وعواصف رعدية في عدد من المناطق

ورأى مراقبون أن قرار بيع الخبز عبر البطاقة الذكية سيزيد معـ.اناة السوريين وسيضاعف الناس على طوابير الخبز ويسبب أزمات كبيرة.

وتأتي هذه الخطوة من قبل حكومة النظام استغلالاً للمواد الأساسية والمحروقات في سوريا لحصر الاستفادة بمشغلي البطاقة الذكية والمسؤولة عنها أسماء الأسد زوجة رأس النظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى