السوريون في لبنان

الرئيس اللبناني يناشد منظمة الهجرة الدولية إعادة السوريين إلى مناطقهم مدعياً أنها آمنة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

واصل الرئيس اللبناني “ميشيل عون” استجداء المجتمع الدولي لمساعدة لبنان على إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ورأى عون أن وجود اللاجئين السوريين يشكل “عبئاً كبيراً” على بلاده.

وأصدرت الرئاسة اللبنانية بياناً رصدته الوسيلة بخصوص لقاء عون الاثنين مع المديرة الإقليمية لمنظمة الهجرة الدولية “كارميلا غودو”.

ودعا عون مديرة منظمة الهجرة الدولية تقديم المساعدة لإعادة اللاجئين إلى المناطق السورية التي باتت “آمنة”، وفق زعمه.

واشتكى عون لمديرة المنظمة الدولية معاناة اللبنانيين من تداعيات اللجوء السوري منذ عام 2011 وحتى الآن.

وقال عون إن عودة السوريين إلى بلادهم تزيل “عبئاً كبيراً” عن بلاده.

كما أن عودة السوريين تخفف من أزمات الانهيار الاقتصادي وانتشار فيروس “كورونا”.

وتناولت “غودو” إلى عمل المنظمة وسعيها لتوطين 120 ألف سوري بدولة ثالثة.

وأكدت غودو أن العمل جارٍ لمساعدة ثلاثة آلاف شخص تقدموا بطلبات للانتقال إلى دولة ثالثة.

اقرأ أيضاً: أسعار الدولار في سوريا.. الليرة السورية تواصل تراجعها أمام العملات الأجنبية

وكانت الحكومة اللبنانية قد وافقت في 17تموز الماضي على ورقة تقضي بـ”التمسك بعودة النازح السوري، وعدم ربط العودة بالعملية السياسية في سوريا.

وكلفت الحكومة “لجنة متابعة إعادة النازحين السوريين إلى بلدهم” بمتابعة الورقة وتنفيذها العملي، وعرض النتيجة عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى