أخبار سوريا

بشار الأسد يتوعد القوات التركية والمناطق المحررة ويحدد موعد المواجهة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

حملت كلمة رأس النظام السوري بشار الأسد أمام أعضاء برلمانه يوم أمس تهـ.ديداً مبطناً للقوات التركية المتواجدة شمال سوريا وتحديداً منطقة “إدلب”.

وألمح بشار حسبما رصدت الوسيلة إلى احتمالية شن عملية عسكرية تهدف للسيطرة على ما تبقى من أراضٍ من يد من أسماهم “الإرهـ.ابيين”.

وأشار رأس النظام السوري إلى أن توقيت المعركة على إدلب، مرتبط باكتمال جاهزية قواته واستعداها لخوض المـ.عركة وفق ما هو مخطط لها.

ووجه حديثه بشكل غير مباشر للقوات التركية المتواجدة إلى جانب فصائل المعارضة السورية بمنطقة إدلب، بوصفها “قوة احـ.تلال”، وفق تعبيره.

وأكد في خطابه أمام أعضاء برلمانه الجدد، إصراره على ما أسماه “تحرير ما تبقى من الأراضي السورية لصيانة وحدة أرضنا وحماية شعبنا”.

وقال: “عندما نخوضها لا فرق عندنا بين إرهـ.ابي محلي ومستورد، ولا بين إرهـ.ابي ومحـ.تل، ولا بين صهيوني وتركي وأمريكي، فكلهم أعداؤنا”.

واعتبر محللون أن حديث بشار موجه إلى القوات التركية وفصائل المعارضة في منطقة إدلب، التي تشهد تعزيزات من كلا الطرفين استعداداً للمعركة.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة الأمريكية تتحدث عن وجود تنسيق عسكري مع نظام الأسد وروسيا وتوضح هدفه!

كما لفت بشار إلى عدم التزامه بأي اتفاق أو مبادرة سياسية تهدف إلى إنهاء الصـ.راع الدائر في سوريا، ما لم يكن طرفاً فيها ومتوافقة مع رؤيته.

وزادت قوات النظام وحلفائه من وتيرة قـ.صفها واستهـ.دافها لمنطقة إدلب الخاضعة منذ 5 آذار الماضي لاتفاق وقف إطلاق للنـ.ار بين روسيا وتركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى