السوريون في لبنان

صهر الرئيس اللبناني يستغل زيارة ماكرون إلى بيروت للتحريض ضد السوريين مثيراً مخاوف الأوروبيين من هجرة اللاجئين

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

استغـ.ل وزير خارجية لبنان السابق، جبران باسيل، زيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون إلى بيروت، للتحـ.ريض على اللاجئين السوريين في لبنان.

وانتهز باسيل فرصة وجود ماكرون والمـ.أساة الكبيرة التي حلت بمرفأ بيروت لإثارة مسألة اللاجئين السوريين وحث اللبنانيين على طـ.ردهم.

وقالت قناة OTV إن باسيل أكد لماكرون ضرورة عدم إغفال وجود مليوني نازح على الأراضي اللبنانية.

وقالت القناة حسبما رصدت الوسيلة: “لا نغفل واقع وجود مليونيّ لاجئ ونازح على أرضنا نتيجة للحـ.روب غير العادلة”.

وهـ.دد باسيل, بحسب القناة المعروفة بعـ.دائها للسوريين, ماكرون بأن يسلك هؤلاء اللاجئين الطريق إلى أوروبا في حال تفتت لبنان.

وأضاف باسيل لماكرون: “هؤلاء الذين نرحب بهم بسخاء، قد يسلكون طريق الهـ.روب نحوكم في حال تفتت لبنان”.

وحاول بهذه التصريحات إثارة مخاوف ماكرون والأوروبيين من هجرة محتملة للاجئين إلى أوروبا إن ضاقت عليهم لبنان.

اقرأ أيضاً: سفير بشار الأسد إلى لبنان يتحدث عن “فرصة ذهبية” للنظام السوري بعد ما حدث لمرفأ بيروت

واشترط الرئيس ماكرون على الحكومة اللبنانية وضع حد للفساد من أجل الحصول على الدعم الأوروبي بعد الكـ.ارثة التي حلت على لبنان.

وكان 40 سورياً بينهم أطفال ونساء قد لقوا حتـ.فهم بانفجـ.ار بيروت مشكلين ثلث حصيلة القـ.تلى الإجمالية التي بلغت 135.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى