أخبار سوريا

إعلامي تركي يتحدث عن وجود دلائل واضحة على مساعي أمريكا لتقسيم سوريا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أكد الكاتب والإعلامي التركي البارز “بارش دوستير” في مقال لصحيفة جمهورييت أنّ أمريكا تسعى بالاتفاق مع قسد إلى تقسيم سوريا.

وقال دوستير حسبما نشرت أورينت ورصدت الوسيلة إنّ قسد تخدم واشنطن في تحقيق هدفها ذلك.

واعتبر أنّ الاتفاقية الأخيرة دليل جديد على حماية أمريكا للتنظيمات الإرهـ.ابية في سوريا، وأنّ “بي كي كي” وقسد، أداة لتحقيق الأهداف الأمريكية.

وكشفت الاتفاقية الأخيرة أبعاد وجوانب عدّة فيما يخص العلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية وتنظيم بي كي كي، حسب الكاتب.

وذكر من تلك الجوانب أن “بي كي كي” سعيد من الاتفاقية الأخيرة لأنّه يراها اعترافا سياسيّا به من واشنطن.

وبهذا يكشف التنظيم, وفق الكاتب, عن تبنيه فكرة تقسيم سوريا تحت راية أمريكا وفكرة نهـ.ب النفط السوري.

وأشار إلى علاقة المسؤولين والدبلوماسيين الأمريكيين والقادة العسكريين، ولقاءاتهم المكثفة مع “بي واي دي” و”واي بي جي”.

ولفت أن أمريكا تسعى بالاتفاقية الأخيرة إلى إراحة التنظيم اقتصاديا، وتؤسس اقتصادياً للدولة الكردية التي تهدف لإنشائها.

واعتبر أن حل المشاكل بين إدارة المنطقة الشمالية بالعراق والتنظيمات الإرهـ.ابية ذات صلة بمشروع تقسيم العراق وسوريا وإيران وتركيا لإنشاء دولة كردية.

اقرأ أيضاً: فيصل القاسم يحدد الجهة المسؤولة عن انفجــار بيروت الضخم

ورأى أن المعروف بأنّ “بي كي كي” وامتداه بسوريا يحققان دخلا اقتصاديا من تجارة البترول غير القانونية، فخطوة أمريكا الأخيرة مهمة.

وختم بطرح العديد من الأسئلة حول خط الأنابيب الذي سيتم نقل النفط المستخرج من خلاله والدول التي سترضى بشرائه والدخول بصفقة تعاون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى