أخبار سوريا

“بشار الأسد في أضعف حالاته”.. مركز أمريكي يتحدث عن فرصة تاريخية لـ “ترامب” من أجل تحقيق نصر كبير في سوريا!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف مركز دراسات أمريكي عن فرصة سانحة أمام الولايات المتحدة الأمريكية لإحداث تغيير في المشهد السوري وخلق توازنات جديدة.

وقال مركز ” أتلانتيك” ورصدت الوسيلة أن رأس النظام السوري “بشار الأسد” بات في أضعف حالاته وعلى واشنطن اسـ.تغلال هذه الفرصة.

ولفت المركز إلى أن الأحداث الأخيرة في الجنوب السوري تحديدا، أكدتً عدم قدرته تعزيز سلطته في المناطق استعادها بدعم روسيا وإيران.

ورأى المظاهرة التي خرجت في درعا ونادت بإسقاط النظام، بحضور الشرطة العسكرية الروسية، الأمر تدل على تراجع دعم موسكو لـ”بشار”.

وتطرق إلى الإقبال الضعيف على الانتخابات البرلمانية التي أجراها النظام، مضيفاً أنه يحاول الالتفاف على مشاكله بالتحـ.ريض ضد تركيا.

واعتبر المركز في دراسته أن الروس قد وصلوا إلى نهاية خطتهم الموضوعة بشأن التدخل في سوريا، وبات “الأسد” يعيش ضمن قوقعته الخاصة.

وقال أن “بشار” شخص مهووس بتحقيق الانتصارات، وأنه غير مستعد لتقديم أي تنازل من أجل المضي قدماً في عملية التسوية السياسية في البلاد.

وشدد على ضرورة أن تلحق واشنطن قانون العقوبات “قيصر” بتحرك على أرض الواقع، لكي تتمكن من تحقيق نصر للإدارة الأمريكية في سوريا.

وأكد أن على واشنطن دعم تركيا بشكل صريح في شـ.ن عملية عسكرية ضد نظام الأسد لإجباره على الانسحاب من عدة مناطق شمال سوريا.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يتحرك ضد عدداً كبيراً من ضباطه!

وقال أن تلك الخطوة ستجعل “بشار” ضعيفاً أكثر أمام مناصريه، وسيفقد شرعيته شيئاً فشيئاً أمام جمهور الموالاة، و نصراً كبيراً لإدارة “ترمب”.

وخلصت إلى أنه في حال تمكنت واشنطن من ذلك، فستكون قد اغتنمت فرصة تاريخية لإحداث تغيير في سوريا لأن الكرة في ملعبها الآن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى