بلا تصنيف

أحد أشد الصحفيين الموالين ينتفض ضد أمن بشار الأسد ويحمله مسؤولية إنهاء حياة عشرات الآلاف من السوريين

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

انتقـ.د الصحفي الموالي “إياد الحسين” ممارسات أجهزة الأمن التابعة لنظام الأسد ضد المواطنين السوريين.

وأشار “الحسين” في منشور على “الفيسبوك”، رصدته الوسيلة إلى حملة الاستهجان والاستغراب الكبيرة بسبب قـ.تل عنصر أمن شاباً بد,م بارد.

وقال الحسين: “مستغربين الشعب، إنو معقول عنصر أمن يقـ.تل مواطن بكل برودة د,م؟”.

وأقر الحسين بأن أمن النظام السوري ينهـ.ي حيـ.اة عشرات الآلاف من المواطنين سنوياً في أقبيته.

واعترف بظلم أجهزة الأمن للموقوفين وقـ.تلها الكثير من الأبرياء بسبب تشابه أسماء وبعضهم الآخر لأنه تفوه بكلمة واحدة فقط.

واستغرب الحسين هذه التصرفات من قبل أجهزة الأمن في سوريا وما تمارسه بحق أبناء البلد.

واضطر الحسين بعد مدة قصيرة لحذف المنشور جراء ردود فعل الموالين الغاضبة والتي اعتبرته خـ.ائناً وشككت بموالاته للاسد.

منشور الحسين جاء بعد مقـ.تل “يزن جمعة” على يد قوات أمن النظام أثناء مروره على أحد الحواجز التابعة للأمن العسكري بمنطقة المزرعة وسط دمشق.

اقرأ أيضاً: سفير روسي يتحدث عن العلاقة بين بشار الأسد وبوتين والدور التركي في سوريا

وطالبت “هالة المغربي” وهي بطلة أولمبية سابقة ومن الموالين للنظام، بالقـ.صاص والعدالة لابنها.

وتعـ.اني مناطق سيطرة الأسد من حالة فوضى وفلـ.تان أمني بسبب انتشار السـ.لاح بيد مجموعات تابعة لنظام الأسد وغياب العدالة والمحاسبة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق