السوريون في تركيا

طلاب سوريون يتعرضون للضــرب المبـــرح على يد شبان أتراك في كركهان بولاية هاتاي (فيديو)

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

هاتاي – خاص بالوسيلة:

تعرض طلاب سوريون عائدون من درسهم المسائي لاعتـ.داء بالضـ.رب المبرح بنية القـ.تل من قبل مجموعة من الشبان الأتراك في مقاطعة كركهان بولاية هاتاي جنوب تركيا.

وأكد مصدر مقرب من أحد الطلاب الناجين من أيدي الشبان الأتراك لموقع الوسيلة أن المعتـ.دين كانوا يرددون عبارة: “إما أن تعودوا إلى بلادكم أو سنقـ.تلكم هنا”.

وقال المصدر إن الطلاب وعددهم (5) وبعد أن انهوا درسهم (اليوس) مساء وإذ بشلة من الشبان الأتراك وعددهم (11) شخصاً يتجمعون حولهم ويقطعون طريقهم.

وأضاف أنه عندما اشتبه الشبان الأتراك بأن الطلاب هم من الجنـ.سية السورية اعترضوا طريقهم وبعد سؤالهم عن جنـ.سيتهم وتأكدهم بأنهم سوريون انهالوا عليهم ضـ.رباً.

وأوضح المصدر نقلاً عن أحد الطلاب أن الشبان المعتـ.دين كانت أعمارهم تتراوح بين 18 و20 سنة وأن هدفهم كان واضحاً وهو إنهاء حـ.ياتهم.

وتابع المصدر أن ثلاثة من الطلاب تمكنوا من الهـ.رب ووقع اثنان بين أيدهم وهما “أنس حساني” و”مفوض الابراهيم” ليبدأوا ضـ.ربهما في كافة أنحاء الجسم.

ولم يكتف هؤلاء الشبان بالضـ.رب, حسب المصدر, ليقوموا بوضع “كمر البنطلون” على رقبة مفوض في محاولة لخـ.نقه وهو يحاول إبعاده عن رقبته.

أنس حساني

وحسب المصدر, كاد “مفوض” أن يفقد حياته بين أيديهم لولا تدخل امرأة تركية استطاعت انقاذه وتخليصه من أيديهم بينما اتجهوا نحو أنس الذي عاد لمكان الحـ.ادثة لتخليص صديقه.

وأكمل المصدر للوسيلة أن الأتراك انهالوا بالضـ.رب الشديد على أنس وقاموا بضـ.رب رأسه بالأرض مرات ومرات حتى سالت د,ماؤه وفقد وعيه.

وبعد وقت, وصلت فرق الشرطة والإسعاف إلى مكان الحـ.ادثة لتقوم بنقل مفوض وصديقه أنس إلى مشفى الدولة في كركهان.

وبينت الفحوصات الطبية التي أجريت لمفوض تعرضه للعديد من الرضوض القوية وآثار اللكمات على وجهه, وفق المصدر المقرب.

في حين أثبتت فحوصات أنس حساني تعرضه لنـ.زيف داخلي في الدماغ وكسر في منطقة الجمجمة حيث خرج للتو من قسم العناية المشددة وما زالت حالته سيئة.

ونشر ناشطون سوريون هاشتاغاً بعنوان ( suriyeli_olmak_suç_değildir# ) ويعني باللغة العربية (ليس ذنباً أن تكون سورياً).

وتصدر الهاشتاغ موقع تويتر, حيث شاركه العديد من الناشطين والصحفيين الأتراك والسوريين.

التقرير الطبي

وأعلن عدد من الإعلاميين الأتراك والسوريين تعاطفهم مع الحـ.ادثة ووقوفهم إلى جانب السوريين المظلومين معتبرين هذه التصرفات غير أخلاقية ولا تعبر عن المجتمع التركي.

يشار إلى أن هذه الحـ.ادثة ليست الأولى التي يدفع ثمنها سوريون أبرياء هربوا من ظلم الأسد ليقعوا بأيدي أمثال هؤلاء الزعـ.ران.

وسبق أن تعرض للعديد من الأطفال والشبان السوريين في نفس المقاطعة (كركهان) لاعتـ.داءات متكررة وحملات عنصـ.رية والسبب أنهم سوريون فقط.

اقرأ أيضاً: شاب سوري يعيد عشرات الآلاف من الليرات التركية إلى صاحبها التركي الذي فقدها (فيديو)

وازدادت حالات العنصـ.رية ضد اللاجئين السوريين في تركيا خلال السنوات الماضية مع طول مدة بقائهم الخارجة عن إرادتهم.

وتسـ.تغل بعض الأحزاب السياسية والشخصيات البرلمانية والإعلامية المعارضة قضية السوريين عبر تصريحات معادية وخطابات لا تخلو من الكـ.راهية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى