أخبار سوريا

مصرف سورية المركزي يحذر المواطنين وأصحاب الفعاليات الاقتصادية ويتوعد بالمحاسبة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

حذر مصرف النظام المركزي أصحاب الفعاليات الاقتصادية والمواطنين، من التعامل مع “السوق السوداء” في تصريف الليرة السورية.

ودعا المصرف في بيان رصدته الوسيلة إلى عدم الانجرار خلف ما أسماها “المواقع والتطبيقات التي يهدف أصحابها لضـ.رب الاقتصاد”.

واتهم تلك المواقع بـ “وضع أسعار صرف مرتفعة وبعيد عن واقع السوق بهدف تعويض خسائرهم السابقة نتيجة تحسن الليرة السورية”.

وتابع المصرف أنها تقوم أيضاً بنشر المعلومات المغلوطة وغير الصحيحة التي تسبب خسـ.ائر كبيرة لبعض المتعاملين نتيجة إتباعها”.

ودعا إلى التعامل مع “القنوات المصرفية النظامية”، متـ.وعداً المخالفين بـ”التعرض لمخـ.اطر عالية والمساءلة القانونية وتكـ.بد خسـ.ائر فادحة”.

وفي وقت سابق، توعد المصرف المركزي بملاحقة المتعاملين مع ما وصفهم أشخاص “مجهـ.ولي الهوية” يمتهنون تسليم الحوالات الخارجية.

وقال أن الملاحقة ستكون بجـ.رائم من بينها “تمويل الإرهـ.اب”، مشيراً إلى انتشار ظاهرة تسلم الحوالات للمستفيدين عن طريق أولئك الأشخاص.

وزعم أن عددا من هؤلاء الأشخاص “يعمل ضمن شبكات موجودة ضمن مناطق ينشط فيها الإرهـ.ابيون أو مرتبط بها أو لديه سوابق جـ.رمية”.

اقرأ أيضاً: ارتفاع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وهمي.. خبراء اقتصاديون يتوقعون القادم بعد عيد الأضحى

وأشار إلى هذا الأمر أدى لربط المستفيدين بتهم “الصرافة غير المرخصة والتعامل بغير الليرة السورية أو المرتبط بالتنظيمات الإرهـ.ابية وتمويلها”.

ويتجه المواطنون إلى التعامل مع السوق السوداء في استلام الحوالات وتصريفها، بسبب فارق السعر الكبير بين سعر المركزي وأسعار السوق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى