إقتصاد

ارتفاع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وهمي.. خبراء اقتصاديون يتوقعون القادم بعد عيد الأضحى

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

قال الخبير الاقتصادي “فراس شعبو” إن أحد أسباب ارتفاع الليرة السورية هو قرب عيد الأضحى، وزيادة وتيرة التحويلات المالية من المغتربين السوريين إلى أهلهم بالداخل.

وأضاف شعبو لنداء سوريا حسبما رصدت الوسيلة وجود سبب آخر وهو ضخّ مليارات الليرات في الأيام الماضية في فترة انتخابات “مجلس الشعب”.

وأشار شعبو إلى كون معظم المرشحين من أصحاب رؤوس الأموال وأمراء الحـ.روب، حيث قام عدد منهم بتحويل الدولار إلى الليرة.

ورأى أن عدم انخفاض أسعار المواد في الأسواق يُعتبر أكبر دليل على أن ارتفاع سعر الليرة وهميّ، فالأسعار لم تتغير مطلقاً بل العكس بعض المواد ارتفع سعرها.

واعتبر شعبو أن ما يحصل مجرد فقاعة وبعد عيد الأضحى ستعود الليرة إلى الانهـ.يار من جديد.

وبين أنه لا يمكن لأي اقتصادي أو سياسي عاقل أن يقول أن سعر الليرة السورية يتحسن.

وأرجع ذلك لتوقُّف الإنتاج وخروج موارد مالية طبيعية عن سيطرة الأسد واستمرار الآلة العسكرية، و”كورونا”، والفساد، والانفلات الأمني.

واعتبر أن التذبذب في سعر الليرة وهمي وغير حقيقي، ولا يستند على أيّ مؤشرات لا اقتصادية ولا سياحية ولا إنتاجية.

ووصف شعبو العجلة الاقتصادية بالمهترئة المريضة، وغير الفاعلة.

وتابع الخبير الاقتصادي أن التصدير متوقف أيضاً، والاستيراد سيكون شِبه متوقف في الفترة المقبلة نتيجة عقوبات “قيصر”.

اقرأ أيضاً: روسيا تعقد اجتماعاً عاجلاً مع ضباط بشار الأسد وتحيك خطة خطيرة في سوريا

ورأى وزير الاقتصاد في الحكومة المؤقتة عبد الحكيم المصري أن ارتفاع الليرة ليس فقط وهمياً، إنما مرتبط بالواقع الأمني أيضاً.

وبين المصري أن الضغط يتم على الصرافين واعـ.تقالهم، ومراقبة التحويلات بشكل كبير، فضلاً عن تجارة المخـ.درات.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق