إقتصاد

فيصل القاسم يوضح سر التحسن الكبير لليرة السورية أمام الدولار وعدم تأثرها بقانون قيصر

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

علق الإعلامي السوري فيصل القاسم على تحسن الليرة السورية وتحقيقها مكاسب كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأكد القاسم أن تسعير الليرة السورية لا علاقة لها بقوة الاقتصاد في سوريا.

وبين القاسم في تغريدة على تويتر رصدتها الوسيلة أن ليرة الأسد هي العملة الوحيدة بالعالم التي يتم تسعيرها في أقبية المخابرات.

وقال القاسم: “الليرة السورية المخابراتبة ترتفع اليوم خمسة وثلاثين بالمائة مقابل الدولار, ههههه اي والله، وكأن الدولار انتهى”.

وأشار القاسم إلى أن عملة الأسد الوحيدة في العالم التي لا تسعر وفق قوة الاقتصاد.

ولهذا لم تتأثر الليرة السورية بقانون قيصر رغم دخوله حيز التنفيذ في حزيران الماضي, حسب ما ذكر القاسم, فالنظام يرفعها وينزلها حسب الحاجة.

ورأى القاسم أن تخفيض سعر الليرة أمام الدولار في هذه الأيام حيلة من النظام, لكونه يعلم بأن المغتربين السوريين سيحولون الملايين لأهلهم بسوريا بمناسبة عيد الأضحى.

اقرأ أيضاً: عسكري سوري يتذمر من العيش في مناطق بشار الأسد داعياً السوريين إلى ترك البلد

واعتبر القاسم تلك العملية بأنها “سرقة موصوفة للسوريين في الخارج”، ليعاود سعر الليرة انخفاضه أمام الدولار بعد انتهاء العيد.

وشهدت الليرة السورية تحسناً كبيراً اليوم السبت أمام الدولار مسجلة سعر 1770 للمبيع و1730 للشراء, حسب موقع الليرة اليوم.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق