Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سوريا

ميشيل كيلو يكشف خفايا أوامر تعيين بشار الأسد رئيساً بعد وفـاة والده

خاص بالوسيلة

أكد المعارض السوري ميشيل كيلو أن بشار الأسد الذي كان أسوأ خيارات السوريين كان خياراً إجبارياً للنظام ولحرس حافظ الأسد.

وقال كيلو في حوار مع قناة الحرة رصدته الوسيلة إن السوريين لم يسألوا عن خياراتهم بعد وفـ.اة حافظ الأسد.

وأوضح أن بشار الأسد كان أفضل خيارات النظام السوري آنذاك لأن النظام كان مركباً كي يأتي بشار على رأس السلطة.

وكشف كيلو أن حافظ الأسد وقبل أن يتـ.وفى أمر قوات الحرس الجمهوري بأن تعين بشار الأسد رئيساً للجمهورية بالقوة وبالعنـ.ف.

وبين أن كبار الضباط بجيش النظام أبلغوا مصطفى طلاس وعبد الحليم خدام وآخرين رسالة مفادها بأنكم ستقـ.تلون إذا لم توافقوا على ترئيس بشار.

وحسب كيلو, فإن ضباطاً كباراً في جيش النظام ذهبوا بالفعل إلى مصطفى طلاس وقالوا له: لا تعطينا أوامر تتعلق بمن سيكون الرئيس المقبل.

ولفت كيلو أن الضباط أبلغوا طلاس بأن لديهم أوامر من الرئيس حافظ الأسد بتعيين بشار رئيساً لسورية.

واعتبر كيلو أن الرجل كان خياراً إجبارياً للنظام السوري لا يمكن تحاشيه.

وأرجع السبب إلى تردي الوضع العام في سوريا والذي كان على درجة من السوء.

ونوه إلى أن اهتمام حرس حافظ القديم كان منصباً أن يأتي رئيس من داخل العائلة كي يغطي على العيـ.وب الفظيـ.عة التي ظهرت في نهايات حكم حافظ.

اقرأ أيضاً: مدير عام شركة حكومية في سوريا يمنح ابنته مكافأة تعادل رواتب خمسين عاملاً

وذكر بأن سوريا كانت تعاني من فسـ.اد ورشاوى وتهافت عام واشتداد القمـ.ع وفلتان الأمن وتراجع اقتصادي وضـ.ياع المنصب السياسي.

ولذلك, رأى كيلو, أنه كان من الضروري أن يأتي شخص من العائلة مع الحاشية المقربة كي يستمر حكم حافظ الأسد.

زر الذهاب إلى الأعلى