السوريون في لبنان

مصارف لبنانية ومنظمات دولية تسرق دولارات السوريين.. صحيفة لبنانية تتحدث عن التقاء مصالح لبنانية مع المصالح الأمريكية

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تناولت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، زيادة تفاقم أزمة اللاجئين السوريين في لبنان، مع تراجع قيمة الخدمات المقدمة إليهم.

وأشارت إلى لجوء مصارف لبنانية ومنظمات دولية إلى حجب الدولارات عن اللاجئين السوريين وتحويل أموالهم إلى الليرة اللبنانية.

وقالت إن “المصارف اللبنانية أدخلت منظومة مساعدات السوريين وحسابات تمويلهم ضمن إجراءاتها السابقة، وبقيت القيمة المالية لشراء المواد الاستهلاكية دون زيادة.

وبينت الصحيفة ورصدت الوسيلة أن اللاجئين يحصلون على 40 ألف ليرة لبنانية، وبتقديمها على الصرف الرسمي انخفضت من 27 دولاراً للشخص إلى 10 دولارات.

وتابعت أن “منفعة المصارف اللبنانية والعاملين بالمؤسسات الدولية، تلاقت مع المصلحة الأمريكية بعدم عودة اللاجئين إلى سوريا.

واعتبرت الصحيفة أن ذلك المشهد “يُكمل الضغوط الأمريكية الساعية لعرقلة عودة اللاجئين السوريين مع إقرار الحكومة خطة عودتهم.

ورأت الصحيفة المقربة من حزب الله أن ملف اللاجئين في لبنان مرشح للتصعيد.

وأكد أن تداعيات تفاقم أزمة اللاجئين ستبدأ بالظهور قريباً بعد استغلالهم محلياً ودولياً.

وحسب الصحيفة, فإن تفاقم أزمة اللاجئين قد يدفع بهم نحو الانفجار في اتجاهات الفوضى في لبنان.

اقرأ أيضاً: ميشيل كيلو يكشف خفايا أوامر تعيين بشار الأسد رئيساً بعد وفاة والده

وقالت الناطقة الرسمية باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ليزا أبو خالد، إن «نحو 892 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى المفوضية.

ويوجد نحو 1,5 مليون لاجئ سوري في لبنان وفق ما تشير تقديرات الحكومة اللبنانية بما في ذلك أولئك غير المسجلين.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق