Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
إقتصاد

خبير مالي سوري يتحدث عن حلين لا ثالث لهما أمام بشار الأسد

أكد خبير العلوم المالية والضريبية محمد خير العكام، أن تحسين الوضع المعيشي للمواطن في مناطق سيطرة النظام السوري بات أمرا ملحاً.

وبين العكام في تصريح لصحيفة الوطن رصدته الوسيلة أن أمام حكومة الأسد حلان لا ثالث لهما.

وأكد الخبير المالي وجوب العمل على هذين الحلين معا ضمن مسار واحد لتحسين أوضاع المواطنين المعيشية.

وقال العكام إن أول الحلين، أن تكون هناك زيادة كبيرة وسريعة في الرواتب والأجور حتى تتناسب مع زيادة الأسعار.

وأما الحل الثاني, بحسب العكام, هو أن يكون هناك حضور حكومي لتأمين السلع الغذائية والمواد الأساسية بالأسواق بسعر يتحمله المواطن.

ورأى العكام أن واجب حكومة الأسد تأمين الحاجات الأساسية للأسرة.

وأشار إلى ضرورة إجراء الحكومة دراسة لمعرفة متوسط دخل الأسرة وفقا للواقع المعاش، وحاجتها بما يتناسب مع أسعار السلع أساسية.

كما طالب العكام بضرورة الاستفادة من طاقات القطاع الخاص وتفعيل المؤسسات الحكومية في سوريا للعمل بالطاقة القصوى.

وأكد أهمية إعادة حضور حكومة النظام السوري بالطريقة التي تتناسب مع الوضع العام.

اقرأ أيضاً: أزمة بشار الأسد الاقتصادية تقوض طموحاته العسكرية في إدلب وتمنح فرصة ذهبية لتركيا

وأوضح العكام أنه لا يجوز أن يرتفع سعر مادة أساسية مثلا من 300 ليرة إلى 1500 ليرة من دون رقيب.

ويعاني السوريون في مناطق سيطرة الأسد من أوضاع معيشية واقتصادية صعبة زادها ارتفاع الدولار وغلاء الأسعار الذي فاق تحمل الناس.

(expo.aspe.org)

زر الذهاب إلى الأعلى