Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سوريا

ماهر الأسد يحصن نفسه جيداً ويبني نفقاً كبيراً تحت قصره الجديد غربي دمشق (صور)

أنهى ماهر الأسد بناء نفق كبير تحت قصره الجديد غرب دمشق، في المثلث بين توسع مشروعي “دمر” و”قدسيا” على أعلى سلسلة جبال “ظهر السنسلة”.

وكشفت زمان الوصل عن معلومات هامة بخصوص بنية النفق من أحد المطلعين الذي كان يعمل على أحد الآليات الهندسية هناك لأكثر من عام.

وقال المصدر، ورصدت الوسيلة إن أعمال الحفر بدأت في آذار 2019، وانتهت منذ أربعة أشهر إذ بدأت أعمال الإكساء وفرش النفق، وتجهيزه بالمعدات الفنية والصحية والكهربائية.

واعتقد أن النفق سيكون جاهزا نهائياً قريباً أو من المحتمل أنه قد انتهى بالفعل، لافتاً إلى أنه يتحمل القصـ.ف الجوي والمـ.دفعي.

وأوضح المصدر أن الحفر تم تحت إشراف 3خبراء من كوريا الشمالية، لكن كافة المعدات والعمال هم سوريون.

وأضاف: شارك مهندسون وعمال وآليات من مؤسسة الأشغال العسـ.كرية إلى جانب عناصر ومعدات من فرع الهندسة وفرع السكن بالفرقة الرابعة.

وتابع: عرض النفق 6م وارتفاعه 3,5 م تقريباً، وطول النفق من المدخل حتى بداية المستودعات (بعد مرآب السيارات) 75م، أما طوله الكامل حتى الكتل الملكية فيبلغ نحو120 م.

وجهز النفق, حسب المصدر, ببابين كبيرين المسافة بينهما نحو 45 مترا.

ولفت المصدر أنه يتواجد عند مدخل النفق مفرزة الحراسة ولها بناء طويل مجهز كاملاً.

وأكمل أن الأجنحة الملكية يتم الدخول إليها عبر باب حديدي خاص، وكلا المستودعين السابقين لهما مدخل لأحد الكتل داخل الأجنحة.

اقرأ أيضاً: فارس الشهابي: لم أبع ضميري وانتخابات مجلس الشعب فاسدة وليست شفافة

ويؤكد المصدر أن ماهر الأسد زار الموقع عدة مرات حيث يتم خلالها إخراج كافة المعدات والعمال وإبعادهم مسافة كافية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المصدر لا يعلم عن كيفية تقسيم كتل الأجنحة الملكية بالضبط كونه غادر الموقع بعد الانتهاء من الحفر.

صورة توضيحية نشرتها زمان الوصل
صورة توضيحية نشرتها زمان الوصل

زر الذهاب إلى الأعلى