Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سوريا

“إما نكون أو لا نكون”.. سهيل الحسن وتوجيهات جديدة بشأن النقاط التركية في إدلب!

كشفت صوتية مسربة لـ”سهيل الحسن” قائد الفرقة “25 ” عن توجيهاته لقواته بشأن النقاط التركية المحاصرة من قبل النظام في شمال غربي سوريا.

وأعطى الحسن الأوامر لقواته باستهـ.داف أي تحرك لقوات المعارضة السورية على خطوط الجبهات وعدم الانتظار حتى يتعرضوا للهجـ.وم، بحسب المقطع.

وتعود صوتية الحسن الملقب بـ “النمر” والذي يعتبر “رجل روسيا” في سوريا إلى “الثامن من شهر آذار الماضي”، حسبما ذكر راديو “روزنة ورصدت الوسيلة.

وطلب سهيل الحسن من قواته التعامل مع أي تحرك بشكل مباشر من قبل القادة الميدانين وما أسماهم “الأبطال الميامين”، وكأن أوضاع المعـ.ركة في ذروتها.

وفي حديثه عن إحدى النقاط التركية المحاصرة – التي لم يحددها – رداً على سؤال أحد ضباطه عن طبيعة التعامل معها، قال الحسن أنها نقطة مطوقة نـ.ارياً.

وطلب من قواته منع الدخول والخروج إلى النقطة، إلا بأوامر منه شخصياً، وعدم السماح بوصول الارتال إليها، إنما عدد محدد من الآليات فقط وبأمر منه.

اقرأ أيضاً: برهان غليون يتحدث عن مصير الثورة السورية ومآلات الحل في سوريا

وقال سهيل الحسن: “لا عدو على أرضنا أمام قواتنا.. إما أن نجلس بكرامة أو لا نكون.. أي عدو أمام قواتنا يد,مر يد,مر.. ودون الرجوع لأي أحد”.

وازدادت حدة الخـ.روقات من قبل قوات النظام وميليشـ.ياته لاتفاق وقف إطلاق النـ.ار الموقع بين روسيا وتركيا، وسط توقعات بتجدد المعارك في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى