Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سوريا

محلل سياسي يتحدث عن تحرك دولي لإجراء حوار بين المعارضة السورية وقسد

كشف المحلل السياسي “عبدالباري عثمان” عن توجه أمريكي – أوروبي جدي، لحل الإشكالات بشأن منطقة شرق الفرات في سوريا.

ولفت عثمان في حديث لتلفزيون “أورينت” رصدته الوسيلة إلى وجود عدد كبير من المكون العربي مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وأضاف عثمان أن كل جهة من تلك الجهات يعمل على الاقتراب من الطرف الآخر ليأخذ التمثيل الأكبر للحاضنة لقيادة الحراك السياسي.

ورأى المحلل السياسي أنه مع انتهاء المشكلة الموجودة بين تركيا و”الوحدات الكردية” سيكون هناك تواصل بين فصائل الثورة وقسد.

وأوضح المشكلة الأساسية هي الصراعات بين الدول، مشيراً إلى أن انتهاء تلك المشاكل يعني بالتأكيد أن قسد ستتحاور مع المعارضة.

وسيطرت قسد بدعم من التحالف الدولي على مساحات واسعة من مناطق شمال شرق سوريا الغنية بالنفط، بعد طرد تنظيم داعش.

وتسعى الوحدات الكردية لتقسيم سوريا، وإنشاء إدارة خاصة بهم في المنطقة التي تسيطر عليها وضمها إلى دولتها المزعومة “روج آفا”.

وباستعادة مدينة عفرين، أفشلت قوات المعارضة السورية بدعم من الجيش التركي أحلام “الوحدات الكردية” بالوصول إلى الجهة الغربية.

اقرأ أيضاً: وزير سابق في حكومة بشار الأسد يكشف كواليس اجتماعات مجلس الشعب موجهاً سؤالاً محرجاً لمرشحي حزب البعث

كما أطلق الجيشين التركي والوطني السوري عملية “نبع السلام” في 19 تشرين الأول 2019، لطردها من المنطقة وإقامة منطقة آمنة.

وسيطرت قوات “نبع السلام” على مدينة تل أبيض شمال الرقة، ومدينة رأس العين شمال الحسكة وعشرات القرى والبلدات التابعة لهما.

زر الذهاب إلى الأعلى