منوعات

نظام الأسد يكشف عن شبكة تدار من ألمانيا امتهنت أعمالاً مسيئة ضد سوريين داخل وخارج سوريا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشفت سلطات نظام الأسد عن شبكة تقوم بالنصـ.ب والاحـ.تيال على السوريين داخل وخارج سوريا، يديرها شخص مقيم في ألمانيا.

ونقلت صحيفة الوطن عن رئيس فرع الأمن الجنائي بدمشق، العميد وليد عبدللي، ورصدت الوسيلة أن أحد المواطنين ادعى بإقدام شخص مجهـ.ول بالنصـ.ب عليه.

وأوضح أن الشخص أنشأ صفحة فيسبوك باسم “د.يوسف خضور” يمتلك عيادة في برلين أخبره بأن شقيقه بألمانيا تواصل معه واتفقا لدفع 20 مليون ليرة أجور وتكاليف عملية زوجته.

ولفت أن المبلغ سيكون لقاء تكاليف معالجة زوجته المريضة بالسرطان وأن التسليم عبر شخص موجود داخل سوريا.

وحسب رواية عبدللي, فإن فتاة مجهـ.ولة الهوية بالعقد الثالث جاءت لمنزل المدعي بعد تواصلهما عبر الواتس وعرفت عن نفسها بأنها الطبيبة “أمل بغدادي”.

وأضاف عبدللي أن الفتاة كما قالت مرسلة من د.يوسف وقبضت منه مبلغ 20 مليون بطريقة النصـ.ب والاحتـ.يال وتوارت عن الأنظار.

وأكد مسؤول النظام الأمني التوصل للفتاة والقبض على آخرين مشاركين بالاحـ.تيال عبر مواقع التواصل يديرها شخص من خارج القطر.

واعترفت الفتاة, وفق الصحيفة, أنها علمت مع بداية 2019 من فارس أنه بصدد تشكيل شبكة نصب واحتـ.يال على المواطنين عبر مواقع التواصل.

وذكرت أن فارس أنشأ صفحات على موقع الفيسبوك بأسماء أطباء سوريين (د.يوسف خضور- د.عدنان درويش- د.فارس بنان) الموجودين بألمانيا.

اقرأ أيضاً: الشخصية العلوية التي أرعبت بشار الأسد بلقائها وفداً روسياً تكشف فحوى الاجتماع!

وأكدت أن فارس وضع إعلانات توهم بأنه طبيب مقتدر ماديا ومستعد لمساعدة السوريين بألمانيا وتحويل مبالغ مالية لهم من ذويهم داخل القطر أو العكس.

كما اعترفت الفتاة بأن فارس تعرف على عدة فتيات مقيمات بسوريا عبر برنامج التواصل وأنهن سينضممن للشبكة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق