أخبار سوريا

مصادر تكشف أهداف حملة الاعتقالات التي طالت ضباط كبار في نظام الأسد ودور رامي مخلوف فيها

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشفت تقارير إعلامية عن عدد ضباط النظام السوري المعتـ.قلين في إطار الحملة الأخير، بعد أنباء عن تـ.ورطهم بالتعامل لصالح دولة أجنبية.

وقالت صحيفة “المدن” نقلاً عن مصادرها ورصدت الوسيلة أن عدد ضباط الجيش والأمن المعـ.تقلين تجاوز 50 ضابطاً حتى الآن على الأقل.

وتابعت أن النظام اعـ.تقل بشكل يومي منذ بداية الحملة قبل أسبوعين على اثنين أو ثلاثة من الضباط وصف الضباط في مختلف تشكيلات الجيش والمخابرات.

ونفى أن يكون سبب اعتـ.قال مدير إدارة الاتصالات “معن الحسن” و خمسة ضباط معه بتهـ.مة “التجـ.سس والتخابر وتـ.سريب معلومات لصالح دولة أجنبية”.

وتابع المصدر أن سبب اعـ.تقال هؤلاء الضباط هو “ارتباطهم بابن خال رئيس النظام الملياردير، رامي مخلوف، بعد توتر العلاقات بين الجانبين مؤخراً”.

وأردفت أن الأجهزة الأمنية تحركت من أجل تطهير الجيش وأجهزة المخابرات من كل من يعتقد بارتباطه بمخلوف، وعلى رأسهم ضباط إدارة الاتصالات.

وأشارت إلى أن الاعتـ.قالات مقتصرة على الضباط وصف الضباط الذين يُعرف أنهم مقربون من مخلوف، وكذلك الشبيحة الذين عبروا عن ولائهم له.

اقرأ أيضاً: ينحدر من “القرداحة”.. روسيا تعين قائداً جديداً لذراعها الأبرز في سوريا

كما نفت اشتراك الشرطة العسكرية الروسية في حملات الدهم والاعتـ.قال التي نفذتها الأجهزة الأمنية، موضحة أن من ينفذها “عناصر المخابرات” فقط.

ونفذت أجهزة النظام خلال الأسابيع الأخير حملة طالت عدداً من الضباط، قيل أنها على خلفية اكتشاف تـ.ورطهم بالتعامل مع أجهزة مخابرات دولية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق