أخبار سوريا

فراس طلاس ينفي عن حافظ الأسد تهمة “بيع الجولان” ويتحدث عن الأسوأ منها!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

قال نجل وزير الدفاع الأسبق “فراس طلاس” أن ما فعله الرئيس السوري السابق “حافظ الأسد” بسوريا يزيد سوءً بمئات المرات عن حكاية “بيع الجولان”.

وأضاف طلاس في منشور على فيسبوك رصدته الوسيلة أن “حافظ الأسد” لم يبع الجولان لإسرائيل، مشيراً إلى أن كلامه ليس دفاعاً عن الأسد الأب.

وقال نجل مصطفى طلاس وزير الدفاع الأسبق “ليس دفاعاً عن حافظ الأسد فبرأيي ما فعله بسوريا من ظلم واستبداد أسوأ ألف مرة من حكاية بيعه للجولان”.

وأضاف أن حافظ الأسد لم يبع الجولان إنما نفذ قرار القيادة السياسية بالانسحاب من الجولان وإعلان وقف إطلاق النـ.ار وفقاً لطلب “القيادة السوڤييتية” آنذاك.

وأشار إلى أن السفير الروسي “نور الدين محي الدينوف” نقل الرسالة الروسية إلى إبراهيم ماخوس وصلاح جديد ونور الدين الاتاسي وحافظ الاسد.

وتابع أن رسالة وزير خارجية روسيا “غروميكو” طلبت منهم وقف فوري لاطلاق النـ.ار، ووعدتهم بأنها ستعيد الأراضي التي خسرتها سوريا ومصر تفاوضاً.

وأردف أن القيادة اجتمعت ووافقت على الطلب الروسي، ليقوم حافظ الأسد باعتباره وزير الدفاع بإعلان هذا الانسحاب ولهذا السبب نسب إليه “بيع الجولان”.

اقرأ أيضاً: مصادر تكشف أهداف حملة الاعتقالات التي طالت ضباط كبار في نظام الأسد ودور رامي مخلوف فيها

وعن هدف روسيا من تلك الخطوة، قال أنها فعلت ذلك لكي “تنقذ سمعة السـ.لاح السوڤييتي من جهة وكي تضع مصر وسوريا تحت جناحها بشكل دائم” .

وفي ختام منشوره، قال رجل الأعمال السوري طلاس: “أعود لأقول ما ذكرته هو للتاريخ وليس لتبييض صفحة حافظ الاسد التي لا يمكن تبييضها .

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق