أخبار سوريا

تركيا تبدأ دمج وتنظيم فصائل المعارضة السورية في إدلب.. وهذه أهدافها المستقبلية!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

قال الرائد “زهير الشيخ” لأورينت إن غاية تركيا من الإجراءات التي اتخذتها مؤخراً بشأن الفصائل الثورية بادلب غاية تنظيمية وضبط لقوام الفصائل.

ويأتي ذلك بعد معـ.ارك التصعيد العسكري الأخير والذي أظهر ضعفاً بتنظيم هذه الفصائل من حيث الأعداد لكل فصيل, وفق الشيخ.

وأضاف الشيخ ورصدت الوسيلة أن تقديم بعض الفصائل لأعداد غير صحيحة انعكس سلباً على المعارك, ما دفع تركيا لإعادة ضبط وتنظيم العدد الحقيقي من عناصر الفصائل.

كما عملت تركيا, حسب الشيخ, على إخضاع عناصر الفصائل لمعسكرات تدريب ورفع جاهزية العدد الحقيقي القادر على المشاركة بأي عمل عسكري.

وقال الخبير العسكري العميد أحمد رحال إن “من مصلحة تركيا تنظيم فصائل المعارضة بما فيها تحرير الشام ضمن كتل وألوية أكثر تنظيماً”.

وأوضح رحال أن تركيا نظّمت الفصائل ضمن كتل وألوية, منها أكثر من 25 كتلة للجبهة الوطنية وما يُقارب 15 كتلة لتحرير الشام.

واعتبر رحال أن الغاية الأهم من هذا التنظيم توزيع عناصر تحرير الشام على كتل عسكرية أكثر تنوّعاً, وبالتالي محاولة دمجها بفصائل المعارضة.

ورأى أن السيطرة على تحرير الشام وتنظيمها بادلب سيساعد تركيا على الالتزام ببعض تعهداتها لاحقاً والسيطرة على الفصائل الصغيرة المحسوبة على الإسلاميين.

اقرأ أيضاً: أردوغان يتحدث عن الدور الذي لعبته الطائرات المسيرة ضد قوات الأسد في سوريا

وسبق أن ذكرت مصادر إعلامية أن تركيا أنشأت 6 ألوية عسكرية مشتركة بين فصائل الجيش الوطني والقوات التركية وقوام كل لواء 3000 عنصراً وضابطاً من الطرفين.

كما أنشأت نحو40 كتلة عسكرية منها 28 كتلة من الجبهة الوطنية و 12 كتلة من تحرير الشام, قوام كل كتلة 400 عنصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى