أخبار سوريا

صحيفة عربية تكشف عن توافق بدعم ألماني يتعلق بمصير بشار الأسد ومستقبل سوريا الجديدة

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشفت صحيفة القدس العربي عن توافق دولي بدعم ألماني يقضي بتهميش قضية بقاء أو رحيل بشار الأسد والحرص على بقاء ما تبقى من الدولة.

وأكدت أن التفاهم الامريكي الروسي الالماني الثلاثي يؤشر على معطيات غير مسبوقة كوقف الجدال بمسألة بقاء أو رحيل الأسد.

وقالت في مقال رصدته الوسيلة إن توافقاً وبدعم الماني تحديدا قضى بتهميش بقاء او رحيل الأسد مرحليا مع الحرص على ما تبقى من مؤسسات الدولة.

وأشارت إلى أن أصول المستجدات الطازجة تضمنت التوقف إسرائيليا وأمريكيا عن المطالبة برحيل ايران من معادلة سوريا.

وأردفت أن المسألة تأجلت بموافقة روسية الى مرحلة الصفقة الشاملة مع التركيز على شرط روسي بعدم الرد من الداخل السوري.

كما حصل الايرانيون وحلفاؤهم بلبنان, وفق الصحيفة, على ترتيب يسمح لحـ.زب الله بالرد والاشـ.تباك من لبنان وليس من سوريا.

ورأت أن بشار اطلقت يده بالمقابل لاستعادة ما يريد من اموال سيطر عليها خصوم له من اركان النظام .

ويأتي ذلك بوجود حماس ألماني لعدم تكرار التجربة المصرية والحفاظ على بنية ما تبقى من الدولة العميقة في سوريا.

واعتبرت الصحيفة أن الجديد الاهم هو تشكيل غرفة عمليات خماسية هذه المرة تضم الايرانيين والالمان والروس والسوريين وحـ.زب الله.

وبينت أنها تظهر الاحترام لما يراه الامريكيون خطوطا حمراء لا مجال لتجاوزها كتعزيز الوجود الايراني وقيصر وعدم التحدث عن ضمانة لبقاء الأسد.

اقرأ أيضاً: الرئاسة التركية تعلق عن أنباء تخلي بشار الأسد عن منصبه ولجوئه إلى دولة أخرى

وشددت أن تلك الغرفة الخماسية قد تكون المحطة الأكثر تشويقا وجذبا في المستجدات الفعالة في النظام السوري.

وأوضحت أن الترتيب بين الألمان والروس ان تستثمر الغرفة بوجود الإيرانيين للانتقال الى خطوة متقدمة لا تعارضها تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى