أخبار سوريا

مسؤول أمريكي رفيع يكشف شروط بلاده لإعادة العلاقات مع بشار الأسد.. ويتحدث عن موقف ترامب من ذلك!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية، جوول ريبورن، عن نية واشنطن فرض سلسلة عقوبات جديدة على أشخاص ومؤسسات.

وقال ريبورن في مؤتمر مرئي مع مركز السياسات العالمي رصدته الوسيلة إن حكومة بلاده اتصلت بالكثير من الأطراف قبل البدء بتطبيق قيصر.

ونفى ريبورن أن يشمل القانون استثناءات لأصدقاء أمريكا.

ونبه إلى أن العقوبات ستطال أي شخص أو مؤسسة تعمل مع نظام بشار وتفيد آلته الحربية وقـ.مع الشعب السوري سيتعرض للعقوبات.

ولفت ريبورن إلى التوافق الذي يعكسه “قانون قيصر” بين الكونغرس والسلطة التنفيذية وبين الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

وأضاف أن بشار الأسد في بداية الأزمة كان يقول لمؤيديه إن عليهم شدّ الأحزمة وإن النهاية ستكون جيدة وسيتفيدون من النتائج.

إلا أن ريبورن أكد أن تطبيق “قيصر” لن يمكن النظام من قطف ثمار هذه الحـ.رب، وما دام الأسد يستعمل القوة العسكرية والأسـ.لحة ضد شعبه فالضغط سيستمر.

نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية، جوول ريبورن

ونقل ريبورن عن ترامب موافقته على شروط إعادة العلاقات مع النظام ورفع العقوبات عنه.

وبين أن تغيير الشخص، أي بشار الأسد، ليس هو الأساس، بل يجب تغيير ذهنية وتصرفات النظام.

ولفت أن الشروط الأربعة الأولى متصلة بواقع موجود مع النظام قبل الثورة وأن الشرطين الأخيرين أي عودة اللاجئين ومحاكمة المجـ.رمين يتعلقان بالثورة.

اقرأ أيضاً: حزب بشار الأسد يكشف عن أهدافه الجديدة خلال المرحلة القادمة في سوريا

وأشار رايبورن إلى أن أمريكا قد تضطر لفرض عقوبات على اللبنانيين بسبب ارتباطهم بالتهـ.ريب مع النظام.

وألمح ريبورن إلى تأثير روسيا على نظام الأسد وإجباره على الجلوس إلى الطاولة والدخول في عملية سياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى