أخبار سوريا

رامي مخلوف يدخل في صراع جديد للسيطرة على وسيلة إعلامية مدعومة من بشار الأسد شخصياً

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف مدير إذاعة “شام إف إم”، سامر يوسف، عن خلاف حصل بينه وبين إدارة شركة “سيريتل” المملوكة لرجل الأعمال السوري، رامي مخلوف.

وأوضح يوسف في حديث لبرنامج على الإذاعة رصدته الوسيلة أن خلافه مع إدارة الشركة التي تملك حصة في الإذاعة كادت أن تبعده عن “الإدارة”.

وأشار مدير الإذاعة الموالية للنظام السوري إلى أن خلافه مع رجل الأعمال “رامي مخلوف” ليس خلافاً شخصياً، إنما كان على طريقة إدارة الإذاعة.

وقال أن مجموعة “راماك” والتي سلمت سيريتل حصة الإذاعة منها لاحقاً، سعت للسيطرة على الإدارة عن طريق شراء حصة شقيقه “حارث” فيها.

وأضاف أن إدارة راماك سعت حينها لشراء نسبة تخولها لتسلم الإدارة إلا أنه رفض ذلك، وقال: ” إذا أرادوا أخذ نسبة الإدارة فليشتروها كلها”.

وذكر أن الخلاف الجوهري حول طريقة الإدارة بدأ عندما تحولت حصة راماك إلى سيريتل عام 2016، وقال: “وهنا رفضت ورفضي لم يعجبهم”.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يواصل توجيه الصفعات لابن خاله رامي مخلوف.. وهذا الإجراء الجديد بحق شركات له في سوريا!

ورفض يوسف الكشف عن تفاصيل إضافية كي لا يبدو أنه شامت وسعيد بالخلاف الدائر بين شريكه “مخلوف” ورأس النظام “بشار الأسد”.

وأرجع الفضل في استمرار عمل الإذاعة إلى صديق وصديقة، وتابع أن الفضل الرئيسي “فيعود لـ “بشار الأسد”، دون أن يوضح تفاصيل أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى